حفلة 1200

وزير الكهرباء يبحث مع سفيرة فنلندا تعاون البلدين بمشروعات الطاقة المتجددة

التقى الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بسفيرة فنلندا لدى مصر Laura Kansikas – Adams Debraise ، وkimo laksonen المستشار والخبير لتجارى بسفارة فنلندا بالقاهرة، لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين البلدين في قطاع الطاقة.

وأشاد شاكر بالتعاون القائم مع الشركات الفنلندية، موضحاً أنها شريك موثوق به ولها دور كبير في المساهمة في مشروعات قطاع الكهرباء.

وأكد أن قطاع الكهرباء يعمل الآن على تدعيم وتطوير شبكات النقل والتوزيع مما يساعد على تحسين جودة الخدمة المقدمة للمواطن، حيث يجري حاليا مشروعات لرفع كفاءة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء.

أكد الوزير على إهتمام الوزارة بالحفاظ على البيئة وذلك من خلال رفع كفاءة وحدات الإنتاج والإعتماد على وحدات الإنتاج ذات كفاءة عالية والتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة،

وأشار شاكر إلى استراتيجية القطاع للتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى هذا المجال وزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية ، والإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة ومن بينها انتاج واستخدام وتصدير الهيدروجين الاخضر تمشيا مع التوجه العالمي في هذا المجال.

وأبدى دكتور شاكر ترحيبه بالتعاون مع الشركات الفنلندية في مشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك تحسين كفاءة الطاقة.

وأشادت سفيرة فنلندا بالقاهرة بالعلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين مؤكداً على ضرورة دعم وتعزيز تلك العلاقات.

كما أشادت أيضاً بالإصلاحات التي أجرتها الحكومة المصرية في قطاع الطاقة والتى فتحت الباب أمام استثمارات القطاع الخاص، وساعدت في جذب عدد من المستثمرين والممولين كما اشادت  بالمشروعات التى نجح قطاع الكهرباء فى إنجازها فى كافة المجالات وخاصة فى مجال الطاقات المتجددة ومنها مجمع الطاقة الشمسية فى بنبان.

وأعربت السفيرة عن رغبة بلادها وعدد من الشركات الفنلندية في الاستثمار في مصر والمساهمة في مشروعات الطاقة المتجددة وإمكانية الاستثمار في مجال طاقة رياح والطاقة الشمسية، وتحسين كفاءة الطاقة ، وغيرها من المشروعات الأخرى، وتقديم حلول طاقة ذكية فعالة وموثوقة من حيث التكلفة، و تعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء فى مختلف مجالات الكهرباء وخاصة فى مجال الطاقة المتجددة من شمس ورياح، وتحسين كفاءة الطاقة وتطوير  وإستخدام الطاقات المتجددة فى تحلية المياه.

جدير بالذكر ان الجانب الفنلندي قد قام بتوريد وحدات ديزل،و توريد أجهزة وقاية وتوريد وتركيب كابلات وتوريد محولات قوي للجهد العالى والفائق لعدد من مشروعات الكهرباء في مصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض