راميدا تتراجع عن طلب الاستحواذ على جلاكسو سميثكلاين بعد تمسك المساهم الرئيسي بعرض «الحكمة»

قررت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات تشخيصية- راميدا، العدول عن قرار التقدم بعرض شراء للاستحواذ على حصة المساهم الرئيسي – جلاكسو ليمتد جروب- في جلاكسو سميثكلاين البالغة 91.2%.

وأرجعت الشركة في بيان للبورصة اليوم، ذلك في ضوء قرار شركة جلاكسو جروب ليمتد واستثناء راميدا وباقي المتقدمين الآخرين بالعروض – ماعدا أحد المتقدمين على سبيل الحصر- من عملية المفاوضات بشأن الاستحواذ على الأسهم في جلاكسو سميثكلاين.

وقالت إن اقتصار المفاوضات لم يمكن راميد من القيام بالفحص النافي للجهالة على حصة المساهم الرئيسي في جلاكسو سميثكلاين.

وأعربت عن إيمانها بأن اشتراك راميدا وأخرين في عملية لاستحواذ على الأسهم كان من شأنه إتاحة الفرصة لتقديم عرض شراء متنافس والذي قد يؤتي بالنفع لكل مساهمين الشركة المستهدفة وبالأخص لصالح مساهمي الأقلية.

وذكرت بأنها تلقت أمس خطاب من جلاكسو ليمتد جروب والذي بموجبه أفادت الشركة بعد الاستجابة لطلب راميدا في البدء بالمفاوضات بشأن الصفقة المحتملة وعملية البحث النافي للجهالة على الشركة المستهدفة وقصر التفاوض بشأن بيع الأسهم على أحد المنافسين كجزء من عملية بيع شاملة لأنشطتها في مصر وتونس.

الجدير بالذكر، أن راميدا تقدمت في 2 فبراير الجاري، بخطاب إلى جلاكسو سميثكلاين أعربت فيه عن اهتمامها بالانضمام لعملية تقديم العطاءات للاستحواذ على أسهم المساهم الرئيسي بالشركة والتي تمثل 91.2% من إجمالي رأسمال جلاكسو سميثكلاين.

وذكر بيان إفصاح جلاكسو مصر المرسل لإدارة البورصة المصرية أمس الإثنين، أن المساهم الرئيسي أعتذر عن التفاوض مع شركتي أكديما وراميدا الراغبتين في الاستحواذ على حصته بالأولى، حيث ثرر تركيز جهوده وموارده في مناقشة الصفقة المحتملة مع شركة حكمة فارماسيوتيكلز إل بي سي في الوقت الراهن.

وأرجع قراره إلى أن محددات تقييمه لبيع أسهمه في جلاكسو سميثكلاين يرتكز على كونها جزء من صفقة متكاملة تشمل بيع استثمارات أخرى متعلقة بصحة عناية المستهلك وتجارة الأدوية في مصر بالإضافة إلى أنشطة أخرى – لا تدخل ضمن نشاط جلاكسو سميثكلاين- وبجانب أنشطة الأدوية في تونس.

ومن ضمن أسباب المساهم الرئيسي هو هيكل الصفقة المحتملة وما تتطلبه من إجراءات الفحص النافي للجهالة والمفاوضات من جهد ووقت كبير من جانبه، وكذلك لتجنب أي تأثير سلبي على جلاكسو سميثكلاين، وضمان استمرار الشركة بتوريد الأدوية والمنتجات والأمصال والأدوية المتعلقة بصحة عناية المستهلك في مصر.

وفي مطلع الشهر الجاري أعلنت الشركة العربية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية- أكديما مصر، رغبتها في تقديم عرض بخصوص الاستحواذ المحتمل على حصة المساهم الرئيسي في جلاكسو سميثكلاين.

وفي 27 يناير الماضي، وافق مجلس الإدارة على قيام المنافس الأول وهي شركة حكمة فارماسيو تيكلز بي.إل.سي بالقيام بأعمال الفحص النافي للجهالة على الشركة بعد توقيع المساهم الرئيسي بشركة جلاكسو جروب ليميتد مذكرة شروط أساسية غير ملزمة مع شركة حكمة فارماسيو تيكلز.

ووفقًا للشركة فإن مذكرة الشروط الأساسية لا تمثل اتفاقًا نهائيًّا بين الأطراف على سعر أو شروط الصفقة محتملة وتعد خطوة تمهيدية في المفاوضات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض