هيثم طاهر: 45 مليون جنيه تعويضات مسددة لمتضرري كورونا من عملاء متلايف لتأمينات الحياة

قال هيثم طاهر، العضو المنتدب لشركة متلايف لتأمينات الحياة، أن الشركة سددت إجمالي تعويضات لعملائها بقيمة 1.9 مليار جنيه خلال العام المالي الماضي 2020/2019.

وأوضح طاهر على هامش المائدة المستديرة للشركة اليوم ، أنه تقدر إجمالي المطالبات الخاصة بجائحة كورونا تحت الدراسة بنحو 97 مليون جنيه، حيث سددت الشركة تعويضات لمقدمي الخدمات الطبية والمستفيدين ما بزيد عن 45 مليون جنيه حتى يناير 2021 وزعت بين 28.5 مليون تعويضات التأمين الطبي و 16.5 مليون جنيه تعويضات التأمين على الحياة، مشيرا إلى أن الشركة قد أضافت الشركة العديد من مستشفيات العزل الصحي لتكون مشمولة في الشبكة الطبية التابعة لمتلايف.

وتابع “في الوقت نفسه أطلقت الشركة العديد من خطط التعامل وإنجاز الأعمال عن بعد والتي تم تصميمها بعناية لتجنب عملائها الاختلاط ومن ثم التعرض لمخاطر انتشار الفيروس، حيث تم توفير وسائل بديلة لدفع الأقساط كبطاقات الائتمان وبطاقات الخصم المباشر والتحويلات المصرفية ومحافظ FAWRY والمحافظ المحمولة، وسنستمر في متابعة تنفيذ وتطوير هذه الخطط لضمان تحويل عملائنا الحاليين الذين يدفعون نقدًا إلى تبني وسائل غير نقدية وفعالة، تمشياَ مع توجه الهيئة العامة للرقابة المالية في التحول إلى طرق الدفع الرقمية، كما وفرت العديد من المستشفيات المتضمنة في الشبكة الطبية التابعه للشركة خدمات الكشف الطبي المنزلي للحفاظ على سلامة عملائها وتسهيل الحصول على الخدمة الطبية في ظل الجائحة”.

وتسعى شركة متلايف إلى رقمنة خدماتها بهدف زيادة القدرة والكفاءة وبالتالي تقليل التكلفة وتمكين المنظمة من نشر الموارد المخصصة في المجالات الحيوية الأخرى، علاوة على تحسين الخدمات المقدمة للعملاء، كما تتطلع لاستخدام تكنولوجيا العمليات الروبوتية (RPA) من أجل تحسين وتطوير النظم الالكترونية الخاصة بها، عبر محاكاة وظائف الموارد البشرية، وهو ما يسمح بزيادة ساعات العمل ومساحة المكتب.

وأوضح طاهر أن الشركة تهدف رقمنة جميع التطبيقات الخاصة ببرمجة خدمات التأمين البنكي عبر تصميم GSP وهي نظام التشغيل المستخدم من متلايف لدى شركائها من البنوك، مما يقلل بشكل جذري الكثير من الوقت في عملية إصدار الوثائق التأمينية.

وتؤمن ميتلايف بتأثير الشراكات للنهوض بالمجتمع وكذلك نؤمن بأهمية المشاركة المجتمعية والتنموية، وفي ظل ما نعيشه من أوقات عصيبة بسبب جائحة الكورونا، وقد قامت شركة متلايف العالمية خلال ذروة الوباء بالتبرع بمبلغ 50 ألف دولار لبنك الطعام المصري، كما أطلقت متلايف حملة عالمية للمسؤولية الاجتماعية للشركات لمدة 90 يومًا كطريقة مبتكرة لدعم مجتمعاتنا المحلية خلال ذلك الوقت، لدعم الأطفال المحرومين وذوي الاحتياجات الخاصة من خلال ثلاث طرق هي كالتالي:-

1- برنامج save the children (أنقذوا الأطفال): لكتابة رسالة تشجيعية قصيرة للأطفال الذين يعيشون في مناطق الصراع ومخيمات اللاجئين الذين لا يملكون من المتطلبات الأساسية.

2- الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة، لكن الوباء العالمي أوقف البرامج الرياضية الشخصية للرياضيين الشباب (الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 7 سنوات) من ذوي الإعاقات الذهنية والنمائية، حيث وفرت متلايف معدات رياضية للعائلات المحرومة لاستخدامها خلال هذه الأوقات الصعبة. وقد تطوع موظفو متلايف لتجميع المجموعة وإعادتها لمساعدة الأطفال ذوي الإعاقة.

3- العمل مع شريكنا Odyssey Teams”” لبناء أيادي اصطناعية لمبتوري الأطراف الذين يعيشون في البلدان النامية وتزيين حقائب حمل وكتابة رسالة ملهمة لمن بترت أطرافهم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض