الجامعة المصرية الصينية تتعاون مع وكالة الفضاء المصرية في مجال تصنيع الأقمار الصناعية

 

استقبلت الجامعة المصرية الصينية وفد من الباحثين بوكالة الفضاء المصرية برئاسة الدكتور محمد القوصي الرئيس التنفيذي للوكالة تفعيلا للبحث التنفيذي المشترك والذي تم توقيعه في شهر سبتمبر الماضي بين الجامعة ووكالة الفضاء المصرية لتصميم وتصنيع واختبار منظومة وحدة اختبارات إستاتيكية فئة النانو للأقمار الصناعية ومكوناتها.

والتزمت الجامعة بتصميم وتصنيع واختبار منظومة وحدة الاختبارات الاستاتيكية وكذلك وضع المواصفات الفنية التفصيلية حيث كان المستهدف لتنفيذ المرحلة الأولى من هذا المشروع ٧ أشهر ولكن استطاع الفريق البحثي للجامعة المصرية الصينية الانتهاء من العمل خلال ٤ أشهر فقط حيث انتهي العمل وإعداد التقرير وتم تسليم نتائج هذه المرحلة للدكتور محمد القوصي.

وبناء على تقارير التصميم وملحقاتها تقوم الوكالة بتوفير المكونات الكهربية والإليكترونية والأجزاء الميكانيكية لتجميعها واختبارها في موقع الوكالة.

وفي هذا الصدد قال الدكتور أشرف الشيحي رئيس الجامعة المصرية الصينية، إن هذا اللقاء يأتي في إطار الاتفاق التنفيذي للمشروع البحثي المشترك بين الجامعة المصرية الصينية ووكالة الفضاء المصرية الموقع في ٢٢ من سبتمبر الماضي لتصميم وتصنيع واختبار منظومة وحدة اختبارات إستاتيكية للأقمار الصناعية فئة النانو. صرح ا.د. أشرف الشيحي أن انتهاء الفريق البحثي العلمي بالجامعة من إعداد التصميمات المطلوبة قبل ميعادها يعكس ويؤكد القدرات العلمية المتميزة بالجامعة القادرة على اقتحام عالم تصنيع وإطلاق الأقمار الصناعية باستخدام أحدث التكنولوجيات العالمية وامتلاك تكنولوجيات تصميم وتصنيع معدات الاختبارات للأقمار الصناعية ويعكس كذلك الثقة في الكوادر العلمية المتميزة في وكالة الفضاء المصرية وتعاونها مع الجامعة المصرية الصينية.

بينما صرح الدكتور محمد القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية بأهمية التعاون بين الجامعات المصرية ووكالة الفضاء لبناء ظهير علمي متخصص قادر على حل المشاكل الفنية لتصميم المركبات الفضائية واستحداث نظم فضائية ذات قدرات فائقة لتلبية احتياجات مؤسسات الدولة من الفضاء ومسايرة العالم في التقدم نحو الاستخدام السلمي للفضاء.

ووصف الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية أن ما أنجز اليوم من تعاون مع الجامعة المصرية الصينية أدى الى مكاسب علمية متطورة في تكنولوجيا الفضاء ويعتبر خطوة هامة نحو امتلاك وتوطين تكنولوجيا الفضاء في مصر.

وان هذه الزيارة تعتبر تتويج للبرتوكول الذي تم توقيعه في سبتمبر الماضي واليوم يعتبر تقديم باكورة إنتاج لهذا المشروع والذي تم تقديمه بواسطة الباحث الرئيس الدكتور بكر عبد الهادي وبالفعل التنفيذ سابق لمخطط هذا وهذا مؤشر جيد يدل على اهتمام الأستاذ الدكتور أشرف الشيحي شخصياً بمتابعة هذا البحث.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض