الإتحاد المصري للتأمين يعقد ندوة مع «شبكة متناهي الصغر» لبحث تحقيق الشمول التأميني

عقد الإتحاد المصري للتأمين ندوة افتراضية خلال الأسبوع الماضي بالتعاون مع شبكة التأمين متناهي الصغر لبحث تحقيق الشمول التأميني بالسوق.

ويأتي هذا التعاون ضمن خطة عمل الاتحاد المصري للتأمين لعام 2021 والتي تعتبر أحد الشراكات التي تخدم استراتيجية الاتحاد في الوصول الى الفئات التي لا تصل اليها الخدمات التأمينية والتي تتماشي مع أهداف شبكة التأمين متناهي الصغر الخاصة بتحقيق الشمول التأميني.

وقد قامت شبكة التأمين متناهي الصغر منذ نشأتها بتقديم سلسلة تقارير دولية حول التأمين متناهي الصغر تحت اسم Microinsurance Landscape والتي تمثل معيارًا فريدًا يتبع اتجاهات وتطور منتجات وخدمات التأمين متناهي الصغر في الأسواق المختلفة ومدي تحقيق هذه الأسواق للشمول التأميني.

وتعتبر شبكة التأمين متناهي الصغر Microinsurance Network من أهم المنصات العالمية التي تجمع بين شركات التأمين والهيئات التنظيمية ووكالات التنمية وواضعي السياسات لإيجاد حلول تأمينية للمخاطر التي تواجه المواطنين المعرضين للخطر في العالم وتهدف إلى تحسين قدرة الأسر ذات الدخل المنخفض عن طريق برامج التأمين متناهي الصغر على مستوي العالم من خلال تحسين استيعابهم للشمول التأميني والمساهمة في تحسين البيئة العامة للتأمين، ويقع مقر شبكة التأمين متناهي الصغر في لوكسمبورج وتضم حوالي 400 خبير و70 منظمة في أكثر من 50 دولة.

وشارك في الندوة كلاً من علاء الزهيري، رئيس الاتحاد المصري للتأمين، وهشام رمضان، مساعد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، بجانب كاثرينبولفرماخر، المدير التنفيذي لشبكة التأمين متناهي الصغر، وقام بإدارة الندوة الدكتور طارق سيف، الأمين العام للاتحاد المصري للتأمين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض