«كريم» تتوقع تباطؤ تعافي خدمات النقل هذا العام وسط تزايد الإصابات بكورونا

تتوقع شركة “كريم” التابعة لأوبر في الشرق الأوسط تباطؤ تعافي خدماتها لنقل الركاب بسبب موجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا، وتتنبأ مؤقتا بعودة النشاط إلى مستويات ما قبل الجائحة بحلول نهاية العام.

تمثل هذه التصريحات توقعا أكثر تشاؤما من كريم التي قالت في سبتمبر أيلول الماضي إنها تتوقع تعافي خدماتها لنقل الركاب قبل نهاية 2021.

وحذر الرئيس التنفيذي لكريم مدثر شيخة، الذي توقع تعافيا كاملا بحلول نهاية العام، من أن الأوضاع قد تتغير.

وتابع “ذلك أمر لا نزال نعتقد أنه سيحدث لكن كما يمكنكم أن تتخيلوا الوضع متقلب جدا لذلك نراقبه عن كثب فحسب”.

وفرضت السعودية والإمارات والكويت في الآونة الأخيرة قيودا جديدة لمكافحة تفشي فيروس كورونا مع زيادة أعداد المصابين، كما شهدت مصر ولبنان زيادة في الإصابات.

إلى ذلك، قال شيخة إنه بينما تباطأ الطلب في الآونة الأخيرة، فإن نشاط خدمات نقل الركاب سجل زيادة 9 أضعاف عن أقل معدلاته في العام الماضي، وإن كان لا يزال أقل من مستويات ما قبل الجائحة.

واشترت أوبر تكنولوجيز كريم في 2019 مقابل 3.1 مليار دولار.

وتقول كريم إنها تقدم خدمات نقل الركاب في 100 مدينة معظمها في الشرق الأوسط، فيما تقدم خدمات التوصيل الأقل حجما في سبع مدن وهي بالأساس خدمة توصيل الطعام.

وذكر شيخة أن الطلب على خدمات التوصيل يواصل النمو، مضيفا أن النشاط الآن أكبر 4 مرات عما كان عليه قبل الجائحة.

وتقول كريم التي تتخذ من دبي مقرا إن لديها 48 مليون مستخدم نشط. بينما ذكرت هذا الأسبوع أنها ستطلب من المطاعم دفع رسوم شهرية مقابل خدمات التوصيل بدلا من تقاضي عمولة على كل طلب على حدة وفقا للمعايير المتعارف عليها في القطاع.

وأشار شيخة إلى أن الشركة تتوقع أن يجلب هذا المزيد من المطاعم والمستخدمين إلى تطبيقها على الهواتف المحمولة.

وأضاف “ما قد نفقده من هوامش (الربح) في المدى القريب إلى المتوسط سنعوضه قطعا في الأحجام مع الوقت”.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض