«شل» تتكبد 21.7 مليار دولار خسائر خلال 2020 بسبب تداعيات جائحة كورونا

أعلنت المجموعة النفطية العملاقة “رويال داتش شل”، الخميس، خسائر صافية كبيرة بلغت 21.7 مليار دولار في 2020 بسبب انخفاض أسعار الطاقة والتراجع الهائل في الطلب بسبب وباء كوفيد-19.

وذكرت المجموعة الهولندية البريطانية في بيان، أنها حققت أرباحا صافية قدرها 15.8 مليار دولار في 2019 قبل بدء الأزمة الصحية التي أدت إلى انخفاض طويل الأمد في استهلاك النفط والغاز.

وبعد فرض إجراءات الحجر الأولى في الربيع انخفضت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق وحتى لفترة وجيزة في أوائل أبريل، لكنها تحسنت وبلغت نحو خمسين دولارا، مع أنها تبقى أقل من المستوى الذي سجلته مطلع 2020.

وتضررت حسابات شل خصوصا في الربع الثاني من تراجع قيمة الموجودات بما يعكس وضع السوق ما تسبب بخسارة 18 مليار دولار.

وقد استأنفت تسجيل الأرباح في الربع الثالث لكنها عادت في الربع الأخير إلى تسجيل الخسائر التي بلغت أربعة مليارات دولار حينذاك.

وألحق الوباء ضررا بسوق النفط واضطرت الشركات الكبرى إلى التكيف مع الأسعار المنخفضة.

وخسارة شل السنوية أكبر من تلك التي كشفت عنها شركة بريتش بتروليوم الثلاثاء وبلغت 20.3 مليار دولار.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض