«مستثمرو أكتوبر» تتعاون مع «الأهرام الكندية» لتطوير مصانع المدينة

بحثت جمعية مستثمري السادس من أكتوبر مع جامعة الأهرام الكندية  أوجه التعاون بين الطرفين والاستفادة من إمكانيات الجامعة فى تطوير الصناعة المصرية بحيث يكون الجانب العلمي مكملاً للجانب التطبيقي داخل المصانع.

حضر الاجتماع د. محمد خميس رئيس جمعية مستثمري السادس من أكتوبر والأمين العام للاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين ود. وائل الخولى نائب رئيس الجمعية والمهندس أسامة العرقسوسي عضو مجلس الإدارة ود. محمد فوزى رئيس شعبة الصناعات الغذائية بالجمعية، بالإضافة إلى عدد عمداء الكليات المختلفة بجامعة الأهرام الكندية على رأسهم الدكتور جورج نوبار عميد كلية  التصميم والفنون الإبداعية.

وقال إن الجمعية تسير فى اتجاه الدمج والتكامل بين البحث العلمي والصناعة لأنه هو الطريق الصحيح الذى يجب أن تسلكه مصر خلال المرحلة المقبلة خاصة مع تمتع مصر بخبراء وجامعات ومراكز بحثية ضخمة نستطيع الاعتماد عليها فى إحداث ثورة صناعية حقيقية لمصر.

وأوضح خميس أنه تم الاتفاق على آلية عمل وإعداد بروتوكول تعاون رسمي كي تدخل حيز التنفيذ فوراً، تدور هذه الألية حول جوانب استفادة الطرفين من هذا التكامل ما بين الجانب العلمي والبحثي فى الجامعة وبين الجانب الصناعي تحت مظلة جمعية المستثمرين، حيث تستفيد الجامعة فى تدريب الطلاب داخل مصانع الأثاث بصفة دورية ( يوم اسبوعيا) بما يسهم فى تعزيز الجانب العلمي والاستفادة من خبرات أصحاب المصانع فى دعوتهم لتقييم مشرعات التخرج.

وأضاف أنه سيتم  ربط المناهج التعليمية باحتياجات المصانع والمجتمع، وتنفيذ العينات الأولية للمنتجات التصميمية داخل المصانع بما يوفر على الطالب تكلفة التصنيع، علاوة على الدعم الفني لمعامل ورش الأثاث داخل الكلية.

ولفت خميس إلى أن المجتمع الصناعي سيستفيد من تقديم استشارات تصميمية، وإيجاد حلول علمية للمشكلات الصناعية خلال إدراجها فى رسائل الماجيستير والدكتوراه، وتقديم تصميمات معاصرة للأثاث فى ضوء رؤية المصنع ومتطلبات المجتمع،  بالإضافة إلى التعرف على نقاط الضعف لدى الخريجين لإيجاد الحلول الأكاديمية لها وتلافيها فى الأجيال المستقبلية، ودعم الجانب التسويقي من خلال تصوير المنتجات وإعداد كتالوجات مطبوعة ورقمية بصورة احترافية، ودعوة أصحاب المصانع ليكونوا أعضاء بمجالس الكلية والجامعة مما يعكس رؤيتهم للجانب الأكاديمي بشكل مباشر.

كما ستقوم جامعة الأهرام الكندية على إظهار منتجات المصانع بصورة جيدة على المنصة التى يوم الإتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين بإنشائها الأن مع شركة “تواصل” كأول منصة لتسويق الصناعة المصرية محليا وعالميا طريق التجارة الإليكترونية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض