النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو يواصل تراجعه خلال شهر يناير

واصل النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو تراجعه خلال يناير، مع استمرار القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأظهرت القراءة النهائية تراجع مؤشر “آي إتش إس ماركيت” لمدير المشتريات المركب إلى 47.8 نقطة خلال يناير من 49.1 نقطة في ديسمبر، مقارنة بالتقدير الأولي البالغ 47.5 نقطة، ليظل المؤشر دون مستوى 50 نقطة الفاصل بين النمو والانكماش.

وبناءً على ما نقلته “رويترز”، ذكر “كريس ويليامسون” كبير اقتصاديي الأعمال لدى “آي إتش إس ماركيت” قائلاً: شهد اقتصاد منطقة اليورو بداية صعبة كما هو متوقع لعام 2021، مع استمرار الجهود لاحتواء انتشار فيروس “كوفيد-19″، وتأثيره على النشاط التجاري لاسيما قطاع الخدمات.

وأضاف: استمر نمو نشاط التصنيع في المساعدة على تعويض بعض الضعف في قطاع الخدمات، على الرغم من أن المصانع شهدت تباطؤًا في نمو الإنتاج وسط تراجع الطلب والعرض.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض