الاتحاد الأوروبي يغير استراتيجيته لحملة التلقيح ضد كورونا بعد تخلف استرازينيكا

فرانس برس

أعلنت بروكسل أنها ستغير استراتيجيتها لحملة التلقيح المبكرة ضد كورونا بحيث تخفض اعتمادها على لقاح “استرازينيكا”، بعد تخلف الشركة المنتجة عن التزامها بتسليم الجرعات المتفق عليها.

وقالت رئيسة إدارة الصحة في المفوضية الأوروبية ساندرا غالينا أمام البرلمان الأوروبي الاثنين، إن الشركة البريطانية-السويدية ضمنت تسليم 25% فقط من أكثر من 100 مليون جرعة تعهدت بها للاتحاد الأوروبي.

وأضافت أن “أسترازينيكا كان سيشكل اللقاح الجماعي للربع الأول”، أي الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021، لكنها اعتبرت عدم قدرة “أسترازينيكا” على تسليم الكميات المنصوص عليها في العقد “أمرا إشكاليا لكل الدول الأعضاء”.

وحذرت غالينا الشركة بالقول “إذا لم نستلم اللقاح، لن تستلموا المال من المفوضية”.

وأكدت أن المفوضية تتطلع الآن إلى اللقاحات التي تصنعها شركتا “بيونتيك-فايزر” و”جونسون آند جونسون” لردم الفجوة.

وقالت: “سيكون هناك المزيد من الكميات في الربع الثاني، لأن عقد جديد سيدخل حيز التنفيذ. لذا لن يكون لدينا بيونتيك وموديرنا فقط، بل بيونتيك لكن مع عقد جديد، أي أن الكميات ستكون مضاعفة”.

ولفتت غالينا، إلى إمكانية تكثيف إنتاج لقاحات “فايزر-بيونتيك” باستخدام منشآت شركات الأدوية الأخرى مثل شركة “سانوفي” الفرنسية، التي يواجه لقاحها الخاص ضد كورونا عقبات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض