«إنديفور للتعدين»: أنتجنا 908 ألف أوقية ذهب خلال 2020 بزيادة 39% عن 2019

أعلنت شركة إنديفور للتعدين، والذى يعد الملياردير نجيب ساويرس أكبر المساهمين بها، عن نتائج أعمالها للربع الرابع من العام المالي 2020، والتى ارتفع فيها الانتاج بنسبة 41 ٪ مقارنة بالربع الثالث من عام 2020، ليضل إلى 344 ألف أوقية بمتوسط سعر 906 دولار للأونصة.

وقالت الشركة في بيان نتائج أعمالها، أن الإنتاج الموحد للسنة المالية 2020 سجل 908 ألف أوقية، بزيادة 39% عن السنة المالية 2019 .

وأرجعت الشركة ارتفاع الإنتاج للأداء الأقوى في جميع مواقع المناجم، وتحديداً في هوندي (بسبب تكثيف إيداع مضخة كاري عالية الجودة) و إيتي (إنتاجية ودرجات أعلى) و بونجو (تكثيف أنشطة التعدين) ، كما انخفضت تكاليف الاستدامة الشاملة (AISC) بمقدار 136 دولارًا أمريكيًا / أونصة  نظرًا لانخفاض التكاليف في هوندي و Agbaou و بونجو أكثر من زيادة التكاليف في إيتي و مانا و كارما.

ونوهت الشركة إلى أن صافي المركز النقدي بلغ حوالي 70 مليون دولار أمريكي تم تحقيقه في نهاية العام، مما يمثل انخفاضًا في صافي الديون بحوالي 245 مليون دولار أمريكي خلال الربع الرابع من عام 2020 و 600 مليون دولار أمريكي تقريبًا خلال العام المالي 2020 .

وتم الإعلان عن أول توزيعات أرباح، والدفع في 5 فبراير 2021، مع توقع زيادة برنامج عائد المساهمين بمجرد الوصول إلى مركز نقدي صافٍ قدره 250 مليون دولار.

وقال سيباستيان دي مونتيسوس ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إنديفور للتعدين، أن عام 2020 كان عامًا تحويليًا لشركة إنديفور حيث عززت مكانتها في غرب إفريقيا ، وينعكس ذلك في الأداء التشغيلي والمالي القوي عبر محفظتها ، خاصة في الربع الأخير القياسي الذي شهد الفوائد الكاملة من تكامل أصول سيمافو وزيادة إيداع Kari Pump عالي الجودة في هوندي.

تابع”على الرغم من التحديات التي يمثلها وباء كورونا العالمي”، فإن الشركة حققت إنتاجها السنوي المستهدف وتوجيهات AISC للعام الثامن على التوالي،وبالتطلع إلى عام 2021 ، سينصب تركيز الشركة على تكامل أصول تيرانجا وإحراز تقدم في خط أنابيب النمو العضوي.

وأشار إلى أن الشركة بعد أن وصلت إلى وضع صافي النقد بحلول نهاية العام، مما يمثل انخفاضًا في صافي الدين بنحو 600 مليون دولار على مدار عام 2020 ، ستدفع أول توزيعات أرباح في الأيام القادمة مع تعزيز ميزانية الشركة العمومية، وسنراجع برنامج عائد رأس المال الخاص بنا بهدف زيادة عوائد المساهمين.

وأكد سيباستيان دي مونتيسوس على أن الشركة متحمسة أيضًا لمواصلة العمل من أجل الحصول على إدراج ممتاز في بورصة لندن المميزة ، حيث نسعى إلى توسيع نطاق جاذبيتنا لتشمل مجموعة أكبر من المستثمرين المحتملين “.

وتتركز أعمال شركة إنديفور في منطقة غرب أفريقيا، حيث تمتلك منجمي “إيتي” و”أجباوو” في ساحل العاج، وأربع مناجم (“هوندي” و”مانا” و”كارما” و”بونجو” في بوركينا فاسو، بالإضافة لأربعة مشاريع مستقبلية ممكنة “فيتيكرو” و”كالانا” و”بانتو” و”نابانجا” وسجل حافل في الأصول الإستكشافاية في حزام بيريميان غرينستون الذي يمتد عبر بوركينا فاسو وساحل العاج ومالي وغينيا.

وأعلنت الشركة في يناير الماضي، أن مساهمي الشركة قد صوتوا بأغلبية ساحقة لصالح قرار دعم خطة الترتيب التي ستعمل بموجبها إنديفور الاستحواذ على جميع الأسهم العادية لشركة تيرانجا جولد  ومقرها غرب أفريقيا عبر مبادلة الأسهم.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض