الرئيس السيسي ونظيره التونسي يؤكدان استمرار التنسيق المكثف بشأن الملفات العربية والإقليمية

توافق الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع نظيره التونسي قيس سعيد، على مواصلة التشاور والتنسيق المكثف إزاء مختلف القضايا العربية والإقليمية خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك خلال اتصال عبد الفتاح السيسي هاتفياً، اليوم السبت، بالرئيس التونسي قيس سعيد، وفقاً لبيان مؤسسة الرئاسة.

وصرح بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن السيسي اطمئن على سلامة الرئيس التونسي، إثر واقعة البريد المرسل لرئاسة الجمهورية التونسية، وأكد الطرفان، خصوصية العلاقات المصرية التونسية، والروابط الممتدة التي تجمع الشعبين.

وكشفت الرئاسة التونسية وقائع تلقي طرد بريدي مشبوه، تسبب في إعياء مديرة الديوان الرئاسي.

وقالت مؤسسة الرئاسة، في بيان صادر، الخميس الماضي، إنها تلقت مساء يوم الاثنين الماضي، بريداً خاصاً موجهاً إلى رئيس الجمهورية يتمثل في ظرف لا يحمل اسم المرسل.

وأشارت مؤسسة الرئاسة، إلى أن مديرة الديوان الرئاسي قامت بفتح هذا الظرف فوجدته خالياً من أي مكتوب، ولكن بمجرد فتحها للظرف شعرت بحالة من الإغماء وفقدان شبه كلي لحاسة البصر، فضلاً عن صداع كبير في الرأس.

فيما أوضحت النيابة العامة التونسية، أمس الجمعة، أنه بعد الإطلاع على محتوى التقرير الفني للإدارة الفرعية للمخابر الجنائية والعلمية، تبين أنه تم إجراء اختبارات فنية على الظرف المشبوه بواسطة أجهزة فنية وبطريقة علمية، ثبت عدم احتوائه على أية مواد مشبوهة سامة أو مخدرة أو خطرة، أو متفجرة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض