«مواد البناء» تتوقع تراجع أسعار الحديد بقيمة 500 جنيه للطن خلال فبراير المقبل

 

تتوقع الشعبة العامة لمواد البناء باتحاد الغرف التجارية تراجع أسعار الحديد بقيمة تقدر بنحو 500 جنيه للطن خلال فبراير المقبل.

وأرجع أحمد الزيني، رئيس الشعبة ذلك في تصريحات خاصة لأموال الغد لانخفاض أسعار خامات البيليت والخردة بنحو 40 دولار، بجانب تراجع حجم الطلب مع ضعف القوة الشرائية للمواطنين.

ولفت الزيني إلى أن مصانع الدرفلة خفضت أسعارها بنحو 600 جنيه للطن خلال الإسبوع الجاري لتتراوح مابين 12400 و12500 جنيه للطن أرض المصنع، و12800 إلى 13 ألف جنيه للطن للمستهلك.

وأشار إلى أن أسعار الحديد شهدت ارتفاعا بقيمة 3500 جنيه للطن الواحد بنهاية شهر نوفمبر الماضي ومع بداية ديسمبر الماضي وذلك بسبب ارتفاع الخامات العالمية من البيليت والخردة، لكن الشركات قامت برفع الأسعار أكثر من المتوقع والمفترض.

ونوه الزيني إلى أن أسعار الحديد شهدت استقرارا خلال الشهر الجاري لتتراوح في الوقت الحالي ما بين 13400 إلى 13650 جنيه أرض المصنع للطن، بينما سعر المستهلك يبدأ من 13600 جنيه لـ13900 جنيه.

ونوه بأن أسعار الأسمنت تشهد استقرارا خلال الفترة الحالية لتسجل أرض المصنع 630 إلى 680 جنيه للطن وتتراوح ما بين 700 إلى 750 جنيه للمستهلك ، لافتا إلى أنها لم تشهد تغيرا في ظل وجود نحو 26 مصنع الأسمنت أجنبي ومحلي وتابع للدولة يتنافسون من أجل تقديم منتج جيد وبسعر منافس.

وأوضح أن حركة الطلب لا تتجاوز الـ 40% خلال الفترة الحالية في ظل انشغال المواطنين بالموجة الثانية من فيروس كورونا، مما أدى إلى تراجع الطلب وضعف القوة الشرائية للمواطنين

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض