«قناة السويس» تضاعف معدلات إنتاج الأكسجين لـ 6000 اسطوانة شهريا لتوفير احتياجات القطاع الطبي

قررت هيئة قناة السويس مضاعفة معدلات الإنتاج لمصنع الأكسجين التابع لها بترسانة بورسعيد البحرية من 3000 اسطوانة تلبي احتياجات الهيئة إلى 6000 اسطوانة شهرياً على أن يتم استخدام الفائض لمليء اسطوانات الجهات الخارجية  وتلبية احتياجاتها.

يأتي ذلك في إطار مسئولياتها  المجتمعية لدعم الجهود المبذولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد “Covid19″، وذلك  بتوفير احتياجات القطاع الطبي بمدن القناة الثلاث من اسطوانات الأكسجين خلال هذه الفترة بالغة الأهمية.

وأكد الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة ، التزام الهيئة بمواصلة دعمها للقطاع الطبي والتكامل مع جهود المؤسسات والأجهزة الحكومية المختلفة لاحتواء أزمة فيروس كورونا المُستجد، مثمناً  جهود الأطقم الطبية التي تضرب أروع الأمثلة في التفاني في العمل والتضحية من أجل الحفاظ على صحة وأرواح المصريين.

وأوضح أن المعدلات الإجمالية لمصنع الأكسجين التابع للهيئة على مدار العام الماضي بلغت 37 ألف أسطوانة متوقعاً زيادتها خلال العام الجاري بما يتماشى مع الظروف الراهنة، لافتاً إلى نجاح المصنع منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد في دعم مستشفيات مدن القناة باحتياجاتها من أسطوانات الأكسجين.

جدير بالذكر، أن مصنع الأكسجين يوجه إنتاجه  لورش قناة السويس لاستخدامه فى عمليات قطع ولحام الحديد والوحدات المعدنية، وبناء وصيانة الوحدات البحرية، وتلبية متطلبات الشركات التابعة لمزاولة أنشطتها، فضلاً عن تزويد مستشفى نمرة 6 بالإسماعيلية ومستشفى الطوارئ ببورسعيد التابعتين للهيئة باحتياجاتهما من أسطوانات الأكسجين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض