حفلة 1200

رغم أزمة كورونا.. صادرات الألبان الأيرلندية إلى مصر تتجاوز 59 مليون يورو نتيجة زيادة الطلب

كشفت إحصائيات صادرة مؤخراً عن الحكومة الأيرلندية، عن ارتفاع صادرات الألبان الأيرلندية إلى مصر خلال عام 2020 بنسبة 22٪ لتصل إلى 59 مليون يورو، مقارنة بصادرات عام 2019، والتي بلغت 48 مليون يورو، حيث يُظهر تقرير الأداء والتوقعات السنوي لصناعة الأغذية والمشروبات الأيرلندية لعام 2020 أن أيرلندا هي أكبر مورد لجبن الشيدر لمصر، فهي تمثل نصف إجمالي الصادرات، بحيث تشمل باقي الصادرات الأخرى، الزبدة، ومسحوق الحليب خالي الدسم، وكامل الدسم.

وتشير تلك البيانات أن القيمة الإجمالية لصادرات الألبان الأيرلندية إلى إفريقيا لعام 2020 بلغت 658 مليون يورو، بحيث تشمل الجبن والحليب كامل وخالي الدسم لمنطقة شمال إفريقيا، كما شهدت مصر وحدها طلباً متزايداً على منتجات الألبان، ونمواً بنسبة 47٪ في إجمالي واردات الألبان على مدار السنوات العشر الماضية (يشتمل ذلك على نمواً بنسبة 500٪ في مكون الحليب المشبع كامل الدسم، ونمواً بنسبة 230٪ في مكون ألبان الأطفال الرضع)، و كانت أيرلندا مورداً رئيسياً لها.

يجمع مصر وأيرلندا تفاهم مشترك حول أهمية الإمدادات الغذائية، حيث تجاوزت الصادرات الغذائية المصرية 3.5 مليار دولار في عام 2019، حيث تمثل 14٪ من إجمالي الصادرات غير البترولية. علاوة على ذلك أصبحت مصر في نفس العام أكبر مورد للبرتقال في العالم، وثاني أكبر مورد للبرتقال إلى الاتحاد الأوروبي، حيث تم تصدير 211 ألف طن من البرتقال.

كما شهدت الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 ارتفاع قيمة صادرات الصناعات الغذائية المصرية بنسبة 2٪، رغم الانكماش العالمي وتراجع معدلات التجارة نتيجة الوباء.

وبالنسبة لأيرلندا، فقد بلغت صادراتها العام الماضي من قطاع الأغذية والمشروبات -رغم التحديات التي شهدها العالم-  13 مليار يورو،  بانخفاض بسيط 2٪ مقارنة بالعام 2019، نتيجة لجائحة كورونا وتداعياتها سواء من حيث إغلاق الخدمات الغذائية، أو الزيادات في تكاليف الشحن والتغيرات الهائلة التى حدث في سلوك المستهلكين بشكل عام.

في العام الماضي، أرسلت الحكومة الأيرلندية ومجلس الغذاء الأيرلندي (بورد بيا)  بعثة تجارية إلى مصر، لبحث سبل تعزيز التعاون مع الجانب المصري، وتطوير العلاقات التجارية الاستراتيجية، و زيادة الوعي بأيرلندا كمورد لمنتجات الألبان عالية الجودة، واستكشاف أهم الشراكات التجارية المتبادلة بين موردي الألبان الأيرلنديين والعملاء المصريين.

يقول أسامة الطنبولي، مدير عام شركة المزارعون العرب: “نحرص دائماً على استيراد منتجات الحليب المجفف بأعلى جودة وبأسعار تنافسية، ولذا كانت المنتجات الأيرلندية هى الخيار الأفضل بالنسبة لنا، حيث تعد  أيرلندا من أكبر الموردين في أوروبا لمسحوق الحليب عالي الدسم، نظراً لجودته العالية ومذاقه الممتاز”.

وأضاف أسامة الطنبولي “نقوم بإعادة تعبئة المنتجات باسم شركتنا بأحجام متنوعة تلبي متطلبات جميع مستهلكينا، فالمنتجات الأيرلندية تحظي بثقة كبيرة رغم أنها حديثة العهد فى السوق المصرية”.

ومن جانبه أضاف إبراهيم ستين، العضو المنتدب لمجموعة ستين للمواد الغذائية: “يعد جبن الشيدر الأيرلندي منتج أساسي في ماينز، لذا قمنا فى عام 2020 بإطلاق حملة شاملة لزيادة الوعي بالمنتجات الأيرلندية، و كخطوة أولى لتقديم الجبن الأيرلندي عالي الجودة لكل أسرة مصرية. وبالفعل، كان للحملة وقع إيجابي من خلال الاعلانات ووسائل التواصل الاجتماعي”.

تعد مصر سوقاً واعداً بالنسبة لمنتجات الألبان، فهي الأعلى من حيث معدلات الاستهلاك في إفريقيا، حيث يستهلك الفرد حوالي 98 لتراً، وتشير التقارير إلى أنه بحلول عام 2030، سيبلغ عدد السكان  حوالي 112 مليون نسمة، وبطبيعة الحال سيزيد معها الطلب على منتجات الألبان إلى أكثر من 230 ألف طن”.

وقال نيكولاس راننجر، مدير مكتب مجلس الغذاء الأيرلندي في أفريقيا، “تعتبر كل من مصر وأيرلندا دول مصدرة قوية، كما أن قطاع الأغذية المصري قطاع حيوي، يوفر منتجات عالية الجودة، نظراً لما تطبقه السلطات المصرية من معايير دولية صارمة فى عمليات إنتاج الأغذية وتصنيعها، بما يدفعها إلى مزيد من النجاح محلياً ودولياً، و منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بشكل خاص، مضيفاً أن الطلب على منتجات الألبان الأيرلندية في مصر تضاعف خلال السنوات الخمس الماضية، مدفوعاً بالطلب على الجبن الذي يمثل ثلثي هذه التجارة”.

وأضاف نيكولاس راننجر،” صناعة الأغذية والمشروبات الأيرلندية هي صناعة تعتمد على توفير الحلول الجديدة، وتدل الإحصائيات الأخيرة التي تفيد بارتفاع قيمة الصادرات الإيرلندية إلي مصر إلى 59 مليون يورو على سمعة أيرلندا الطيبة كمورد مستدام و آمن  وجدير بالثقة لمنتجات الألبان لمصر، حيث يضمن  نظام Origin green الذى تلتزم به المزارع الأيرلندية الخضراء، أن تتغذى الأبقار على العشب الطبيعي، لتوفير منتجات عالية الجودة.

وأشار نيكولاس راننجر ” على الرغم من أزمة  كوفيد 19 وما صاحبها من تحديات متعلقة بالإنتاج والخدمات اللوجستية، إلا أن صناعة الأغذية والمشروبات الإيرلندية كانت مرنة إلى حد كبير، وحافظت على التزامها بتزويد السوق المصري بالمنتجات عالية الجودة خلال عام  2020، ونحن نفخر أن نظل شريكًا متميزًا للصناعة المصرية”.

سيعمل مجلس الغذاء الأيرلندي (بورد بيا)  في عام 2021 على تعزيز عمليات التبادل التجاري من خلال تنظيم بعض النقاشات ما بين الشركات والكيانات المميزة مثل استضافة منتدى مكونات الألبان في مصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض