الناخبون في البرتغال يشاركون بانتخابات الرئاسة رغم تفشي كورونا

يواصل الناخبون البرتغاليون التوجه إلى مراكز الاقتراع لاختيار رئيسهم المقبل، حيث يتجه الرئيس الحالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا إلى انتخابات اليوم الأحد، باعتباره المرشح المفضل بهامش كبير، على الرغم من أن الوباء المستشري قد يؤثر سلبًا على التوقعات.

وقد أظهرت استطلاعات الرأي أنه من المتوقع أن يحصل ريبيلو دي سوزا على 70% من الأصوات للفوز بفترة رئاسة ثانية. ولكن على الرغم من أنه يبدو أن الرئيس يتواصل بصورة شخصية مع الناخبين، هناك مخاوف في معسكره من أن فيروس كورونا قد يؤدي لانخفاض أعداد المشاركين في الانتخابات ليتسبب في مشكلة.

وأعلن المجلس الوطني للانتخابات في لشبونة أن أرقام المشاركة الأولية تجاوزت تلك المسجلة في الانتخابات السابقة، وأدلى ما يزيد قليلاً عن 17% من الناخبين المؤهلين بأصواتهم بحلول منتصف النهار.

وهذا أعلى بكثير مما كانت عليه نسبة الإقبال في الانتخابات الرئاسية عام 2016، عندما كانت 15.8% و2011 عندما كانت 13.4%، وفي غضون ذلك ذكرت وسائل إعلام محلية أن طوابير طويلة تشكلت خارج بعض مراكز الاقتراع.

ومن المتوقع صدور النتائج الرسمية في وقت متأخر من غد الاثنين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض