حفلة 1200

وزير الإسكان يشهد توقيع مذكرة تفاهم لإدارة وتشغيل منطقة الأعمال المركزية

شهد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور محمد البدري، السفير المصرى بالصين، أمس، توقيع عقد استكمال الأعمال بمشروع تنفيذ منطقة الأعمال المركزية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، وكذا توقيع مذكرة التفاهم لإدارة وتشغيل المشروع، وذلك من خلال تقنية الفيديوكونفرانس.

وتوجه وزير الإسكان، بالشكر للسفير المصرى بالصين والعاملين بالسفارة المصرية على دورهم وجهدهم فى تسهيل التعاون والتفاهم مع الجانب الصينى، والوصول إلى توقيع هذا العقد، كما تقدم بالشكر لفريقى العمل من الجانبين المصرى والصينى، القائمين على تنفيذ هذا المشروع القومى الهام، وهو منطقة الأعمال المركزية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذى يتم تنفيذه لأول مرة بمصر، ويضم أعلى برج فى أفريقيا، وهو البرج الأيقونى بارتفاع نحو 400 متر.

كما توجه وزير الإسكان بالشكر لشركة (cscec) الصينية، على جهدها المبذول فى تنفيذ هذا المشروع القومى الكبير، مطالباً بالإسراع بمعدلات التنفيذ، حيث إن حفل تدشين المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة، من المرشح أن يتم بموقع مشروع منطقة الأعمال المركزية، وهو ما يؤكد ضرورة الإسراع بمعدلات تنفيذ هذا المشروع ليكون جاهزاً لاستقبال هذا الحدث الكبير والهام جداً فى تاريخ الدولة المصرية الحديثة.

وأكد الوزير، أن مشروع منطقة الأعمال المركزية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، ليس آخر المشروعات التى تنفذها شركة (cscec) الصينية بمصر، بل إنه يجرى حالياً التنسيق مع الشركة من أجل تنفيذ عدد من المشروعات بعدد من المدن الجديدة، من أجل الاستفادة من خبرات الشركة والارتقاء بمستوى العمران المصرى، وهو ما يُعد دليلاً على متانة العلاقات الصينية المصرية، والتعاون المشترك فى مجال البناء والتشييد.

وبعد توجهه بالشكر لوزير الإسكان ومسئولى الشركة الصينية، عبر الدكتور محمد البدري، السفير المصرى بالصين، عن سعادته لكونه مشاركاً وشاهداً على توقيع العقد النهائى لمشروع تنفيذ منطقة الأعمال المركزية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهو المشروع القومى الهام للدولة المصرية.

وأكد أن هذا الصرح الكبير سيظل قابعاً فى ذكرى الأجيال القادمة، وشاهداً على متانة العلاقات المصرية الصينية فى ظل قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، والرئيس شي جين بينغ.

كما أكد السفير المصرى بالصين، أنه وفريق العمل بالسفارة على أتم استعداد لبذل كل الجهد فى سبيل تحقيق أوجه التعاون المشترك بين الجانبين المصرى والصينى فى مختلف المجالات، متوجهاً بالتهنئة لوزارة الإسكان والشركة الصينية على هذا الحدث الهام، ومشدداً على ضرورة الالتزام بالمواعيد المحددة للانتهاء من تنفيذ المشروع، حيث إن الرئيس عبدالفتاح السيسى دائما ما يؤكد على الالتزام بموعد تنفيذ مختلف المشروعات.

وأضاف الدكتور محمد البدري: أنتهز هذه الفرصة لأعيد ما قلته لشركة (cscec) الصينية العملاقة ذات السمعة الطيبة عالمياً، على أهمية تواجدها باستثماراتها وإمكانياتها فى مصر بشكل مستدام، وهو ما يعكس العلاقات المصرية الصينية الراسخة المتينة، وتعدد أوجه التعاون والمشاركة بين الجانبين فى مختلف المجالات.

وأكد تشو يونغ، نائب رئيس شركة (cscec) الصينية، أن التعاون بين الشركة ومختلف الدوائر فى مصر له تاريخ طويل، حيث دخلت الشركة إلى السوق المصرية فى عام 1984، ومنذ ذلك الحين وعلى مدار 36 عاماً تقوم الشركة بتنفيذ مجموعة من المشروعات الممتازة فى مصر، والتى تشهد على الصداقة العميقة بين الصين ومصر.

وأوضح نائب رئيس شركة (cscec) الصينية، أنه فى عام 2016، شهد الرئيس الصينى شي جين بينغ، والرئيس المصرى عبدالفتاح السيسى، التوقيع على اتفاقية إطارية لإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، وفى هذا الإطار وقعنا عقداً لتنفيذ مشروع منطقة الأعمال المركزية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، مؤكداً أنه وعلى مدار الـ4 سنوات الماضية، أرسلت الشركة الفريق الأكثر تميزاً لتنفيذ هذا المشروع الهام، والذى تم تقديره وتقييمه بشكل كبير من قبل الإدارة العليا الصينية والمصرية، كما أرسى أساساً قوياً للثقة المتبادلة والتعاون فى المستقبل بين الجانبين.

وأضاف نائب رئيس الشركة الصينية: نجتمع اليوم مرة أخرى لنشهد توقيع اتفاقية بين شركة (cscec) الصينية، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لتحقيق تعاون أعمق، ويمثل هذا التوقيع خطوة جديدة فى التعاون بين الجانبين، كما يظهر ثقة الحكومة المصرية بالشركة الصينية، مؤكداً أن شركة (cscec) الصينية، لن تخيب هذه الثقة العالية، وستبذل قصارى جهدها، وستواصل استخدام أعلى المعايير، وأفضل فريق، لسرعة استكمال تنفيذ هذا المشروع الهام للمساهمة فى بناء مصر وتنميتها.

وقال المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، إن منطقة الأعمال المركزية، تضم 20 برجاً باستخدامات متنوعة، ومنها البرج الأيقوني، وهو أعلى برج فى إفريقيا، بارتفاع نحو 400 متر، وبلغ ارتفاع البرج حالياً 255 متراً، وتقدر استثمارات هذا المشروع بنحو 3 مليارات دولار، ويتم تنفيذها بالتعاون بين وزارة الإسكان، ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وشركة (cscec) الصينية، وهى إحدى كبريات شركات المقاولات على مستوى العالم.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض