حفلة 1200

وسام فتوح: بيع «بنك عوده مصر» مقابل 660 مليون دولار يعكس الثقة بمصارف لبنان

قال وسام فتوح الأمين العام لإتحاد المصارف العربية، ان التنافس الشديد على الاستحواذ على فروع المصارف اللبنانية في الخارج حتى في ظل تداعيات انتشار جائحة كورونا يوحي بالثقة العربية بإمكانيات المصارف اللبنانية.

واَضاف “ضمن خطته الاستراتيجية لاعادة الهيكلة وعلى رأسها إعادة التموضع خارجياً، قام بنك عودة بالتوقيع على الاتفاقية النهائية لبيع مصرفه التابع في مصر لبنك أبو ظبي الاول، بقيمة 660 مليون دولار اميركي. مع الاشارة كذلك الى قيام بنك عودة مؤخراً ببيع فروعه في كل من العراق والاردن الى بنك كابيتال الاردني وكذلك الحصة التي يمتلكها في بنك عودة-سوريا.”

واعتبر فتوح أنه لا شك أن لهذه الاستراتيجية منافع مباشرة على بنك عودة لناحية الحصول على أموال طازجة بالدولار تمكّنه من دعم رأسماله وحساباته لدى المصارف المراسلة بحسب متطلبات مصرف لبنان، كما انه لها انعكاسات ايجابية على القطاع المصرفي والاقتصاد اللبنانيين في أوجه عديدة.

تابع “دخول هذه الاموال الكبيرة بالدولار من شأنها تعزيز وضعية ميزان المدفوعات اللبناني وتخفيف العجز فيه، كما انه سوف تؤدي هذه العملية ومثيلاتها من عمليات بيع الفروع الخارجية للمصارف اللبنانية الى زيادة حجم الكتلة النقدية بالدولار داخل لبنان، في وقت يحتاج لبنان إلى كل دولار يمكن الحصول عليه، وتٌثبت هذه العمليات حسّ المبادرة المميز لدى المصارف اللبنانية وعلى رأسها بنك عودة، ونجاحه الكبير في استراتيجية اعادة الهيكلة داخل وخارج لبنان.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض