محمد العريان لـ «أموال الغد»: الدولار سيواصل انخفاضه أمام الجنيه 2021 ومصر تحتاج لمحفزات استثمارية جديدة

توقع الدكتور محمد العريان، الخبير الاقتصادي، كبير الاستشاريين الاقتصاديين في أليانز، أن يواصل الاقتصاد المصري صموده أمام جائحة كورونا خلال 2021، وأن تأثير الموجة الثانية للجائحة سيكون محدوداً على الاقتصاد، مشيراً إلى أن مصر ضمن الدول التي نجحت في خلق النمو الاقتصادي وتطبيق السياسات الداعمة له رغم الأزمة.

وأشار خلال مشاركته في استطلاع مجلة «أموال الغد» حول توقعات أداء الاقتصاد المصري العام الجاري،  إلى أن سعر الدولار سيشهد تراجعاً أمام الجنيه خلال العام الجاري، مؤكدًا أن التغيرات الخارجية وتنصيب جو بايدن رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية لن يخلق علاقات اقتصادية أقوى مع واشنطن في الوقت الحالي.

وأوضح «العريان» أن أبرز الملفات على أجندة الدولة المصرية خلال العام الحالي هما ملفي الاستثمار والصادرات ويحتاجان لمذيد من التحفيز، لافتا إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة أهم المشروعات القومية على مائدة الدولة حاليًا.

وحول توقعاته لأسعار الفائدة خلال 2021،لفت إلي إنه من المرجح أن يواصل البنك المركزي المصري سياسته التوسعية لتتراوح نسبة الخفض المتوقعة بين 1% و 3% خلال العام الجاري.

ونوه الدكتور محمد العريان، بأن الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة سيزيد من فرص العمل في بعض المجالات التي تعتمد على التكنولوجيا، بينما ستعاني المصانع التقليدية التي لا تستخدم التكنولوجيا الحديثة في أعمالها.

وقامت مجلة أموال الغد في عدد شهر يناير، يإعداد استطلاع موسع حول توقعات أداء الاقتصاد المصري خلال عام 2021، ضم 50 قيادة اقتصادية بارزة ،ويمكن الاطلاع على كامل الاستطلاع في نسخة المجلة المتواجدة بالأسواق.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض