حفلة 1200

المعهد المصرفي يحتفل بتخريج أول دفعة من برنامج قيادات المستقبل في القطاع المصرفي الإفريقي

 

أقام المعهد المصرفي المصري، الذراع التدريبي للبنك المركزي المصري، حفلاً افتراضياً – عبر تطبيق Webex – بمناسبة تخريج أول دفعة من برنامج قيادات المستقبل في القطاع المصرفي الإفريقي (African Future Leaders) والذي تم تنفيذه عبر الإنترنت، بمشاركة 13 متدرباً من ثمان بنوك مركزية إفريقية.
وشارك في الحفل كل من  جمال نجم، نائب محافظ البنك المركزي المصري، ونائب رئيس مجلس إدارة المعهد المصرفي المصري، و عبد العزيز نصير، المدير التنفيذي للمعهد المصرفي المصري، ولفيف من أعضاء مجلس إدارة المعهد المصرفي المصري وعدد من قيادات البنوك الإفريقية.
وفي هذا السياق، عبر جمال نجم، نائب محافظ البنك المركزي المصري ونائب رئيس مجلس إدارة المعهد المصرفي المصري، عن سعادته بتخريج أول دفعة من برنامج قيادات المستقبل في القطاع المصرفي الإفريقي (African Future Leaders) قائلاً: “لقد تميزت الفترة الماضية بتعاون غير مسبوق على صعيد القطاع المصرفي بين مصر وجميع الدول الإفريقية بقيادة البنك المركزي المصري، وشدد على أهمية التعلم والتعليم الذي دائماً ما يؤتي ثماره في الصناعة المصرفية التي تتميز بالديناميكية، حتى يكون رأس المال البشري أكثر قدرة على التعامل مع التغيرات المتلاحقة والمتسارعة لتحقيق أهدافنا الطموحة. وأضاف: تجمعنا نفس القارة ولدينا نفس الهدف وهو الازدهار والتنمية، فلتتضافر جهودنا من أجل غد أفضل”.
ومن جانبه قال عبد العزيز نصير، المدير التنفيذي للمعهد المصرفي المصري أن برنامج قيادات المستقبل هو واحد من أهم البرامج الإستراتيجية التي يقدمها المعهد للقطاع المصرفي الإفريقي لتأهيل صف من قيادات القطاع، مضيفاً أن البرنامج قد تم تصميمه على أساس علمي للمساهمة الفعلية في تطوير المتدربين من خلال التطرق إلى موضوعات مختلفة لتنمية مهاراتهم القيادية وصقل معارفهم الفنية، فبالإضافة إلى الجزاء الخاصة بالقيادة والمهارات الإدارية، والمعارف الفنية، فقد تضمن البرنامج نماذج محاكاة وحلقات نقاشية تحفيزية”.
و تلقى المعهد المصرفي المصري طلبات التحاق بالبرنامج لعدد 56 مرشحاً من 11 دولة إفريقية، ممن تنطبق عليهم شروط الالتحاق بالبرنامج، حيث مر المرشحون بمراحل اختبارات متعددة والتي تم تنفيذها عن بعد باستخدام أحدث التقنيات مع مراقبة المرشحين عن بعد، وقد وصل العدد النهائي للمتدربين، الذين اجتازوا جميع مراحل الاختبارات بنجاح، إلى ثلاثة عشر متدرباً من ثمان بنوك مركزية إفريقية.
والجدير بالذكر، أن المعهد المصرفي يعمل على تصميم وإطلاق أحدث البرامج وخدمات التعلم عن بعد لتلائم مختلف الاحتياجات في ظل التوجه العام للتحول الرقمي. وقد كان من المخطط تنفيذ هذا البرنامج بالمقر الرئيسي للمعهد في مصر خلال شهري مارس وأبريل 2020، إلا أن الظروف التي فرضتها ظروف فيروس كورونا قد حالت دون ذلك، لذا تم إعادة تصميم البرنامج ليتم تقديمه عبر تقنية التعليم عن بعد، حرصاً على سلامة المتدربين.
وصرح السيد نصير: “يأتي هذا البرنامج إضافة جديدة لبرامج وخدمات المعهد التي يتم تنفيذها عن بعد – كمنحة مقدمة من المعهد للبنوك المركزية الإفريقية، واستكمالاً لتوجه المعهد نحو تكثيف أنشطته بالقارة السمراء، وذلك في ضوء توجيهات السيد رئيس الجمهورية بتعزيز العلاقات مع إفريقيا وتنفيذاً لتعليمات السيد محافظ البنك المركزي المصري، فقبل ثلاثة أعوام كان عدد الدول التي قدم إليها المعهد خدماته التدريبية ثمان دول إفريقية، فيما أصبح حالياً يقدم خدماته لـ 43 دولة، وقد وصل عدد المتدربين من الدول الإفريقية إلى 3137 متدربًا منذ تاريخ إنشاء المعهد عام 1991 وحتى الآن”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض