الحكومة ومنظمة العمل الدولية تبحثان مبادرة تنمية «سلاسل القيمة» بقطاع الألبان

أ ش أ .. عقدت وزارة التعاون الدولي، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، اجتماعاً مع محافظ الغربية، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، حول مبادرة تنمية سلاسل القيمة المضافة بقطاع الألبان التابعة لمشروع “تشغيل الشباب في مصر: خلق فرص عمل وتنمية القطاع الخاص في مصر (روابط)”.

وذكر مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، أن المشروع يتم تنفيذه من خلال شراكة تجمع بين وزارة التعاون الدولي ومكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة وبتمويل من الحكومة النرويجية.

وأكد طارق محافظ الغربية، أن التعاون في مبادرة الألبان التابعة لمشروع “روابط” يتماشى ويسهم بشكل واضح في إنجاز أهداف التنمية المستدامة واستراتيجية الحكومة المصرية: رؤية مصر 2030.

وأشاد بالجهود التي يبذلها مشروع “روابط” لتطوير بيئة الاستثمار وتحفيز دور القطاع الخاص وخاصة المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر، معرباً عن اهتمامه بزيادة تطوير مساهمات المشروع في قطاع الألبان بالغربية.

من جهته، صرح ايريك أوشلان مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، بأن مشروع روابط يأتي كجزء من تحقيق أهداف منظمة العمل الدولية لتعزيز وخلق فرص عمل لائقة في القطاعات الاقتصادية وسلاسل القيمة عن طريق تحفيز دور القطاع الخاص، تنمية الاقتصاد الريفي.

وأضاف أن تحسين إنتاجية المزارعين هي خطوة أولى نحو تحسين وتطوير سلسة القيمة ودمج القطاع الخاص في ريف مصر، مشيرًا إلى أن نتائج المشروع تعمل نحو تحقيق “اقتصاد تنافسي ومتنوع” وهو هدف من أهداف رؤية مصر لعام 2030.

وقالت نشوى بلال مدير مشروع “تشغيل الشباب في مصر: خلق فرص عمل وتنمية القطاع الخاص في مصر (روابط)”، إن المشروع يوفر فرص العمل اللائق بالقطاع الخاص فى المناطق الريفية بمصر من خلال تعزيز دور المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بتلك المناطق، وذلك بسلاسل القيمة ذات إمكانات عالية لخلق فرص عمل وزيادة النمو الاقتصادي.

وأشار إلى أنه تم اختيار قطاع الألبان باعتباره أحد القطاعات الفرعية البارزة التي تنطوي على إمكانات هائلة للنمو وخلق الوظائف، كما أنها تشكل أحد العناصر الأساسية للاقتصاد الريفي في مصر.

ويعمل مشروع “روابط” على إشراك ودمج جميع الأطراف الفاعلة في قطاع الألبان لتوفير المساعدة الفنية وبناء القدرات، بما يضمن تعزيز إمكانات صغار المنتجين، وأيضاً تحسين أداء مراكز تجميع الألبان وتأهيلها بما يتوافق مع متطلبات الهيئة القومية لسلامة الغذاء.

وكذلك من أجل إعداد مراكز تجميع الألبان للقيام بدور محوري في تقديم الدعم الفني وتأهيل صغار منتجي الألبان لضمان إنتاج ألبان عالية الجودة يتم تداولها بشكل آمن وملائم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض