«مستثمرو أكتوبر» تتعاون مع «جامعة زويل» لتطوير صناعتى الأغذية والأدوية

أكد د. محمد خميس رئيس جمعية مستثمري السادس من أكتوبر، على أهمية ربط الصناعة بالتطور الجديد فى مجالات البحث العلمى والعمل على تطبيق وتبنى الإبتكارات وأفكار الباحثين فى تطوير خطوط الإنتاج المحلية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده مع وفدا من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا يترأسه د. أيمن الشبينى عضو مجلس إدارة المدينة ومدير عام البحوث لتفعيل البروتوكول الذى تم توقيعه بين الجانبين قبل عام ونصف، والإستفادة من خبرات وإمكانيات “زويل” فى تطوير الصناعة الوطنية.

وأوضح أهمية التعاون مع الجامعة وتسخير إمكانياتها فى تطوير بعض الصناعات وخطوط الإنتاج وخاصة الصناعات الغذائية وصناعة الأدوية وإيجاد حلول جذرية لبعض المعوقات التى تواجه الإنتاج فيما يخص المشاكل البيئة وتدوير المخلفات.

وقال د. أيمن الشبينى عضو مجلس إدارة المدينة ومدير عام البحوث خطة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا إن التعاون مع جمعية مستثمرى السادس من أكتوبر يتضمن محورين رئيسيين، المحور الأول يتمثل فى تسخير مراكز الإبتكارات والتميز العلمى والأجهزة المتخصصة والمراكز البحثية بالمدينة فى خدمة الصناعة الوطنية خاصة فيما يخص التدريب والتأهيل للمهندسن والعمالة الفنية بالمصانع، بالإضافة إلى تسخير خبرات  الأساتذة والمستشارين بمدينة زويل لخدمة هذا الغرض.

وأوضح أن المحور الثانى يكمن فى إجراء شراكات بين المدينة والمصانع على تطوير المنتجات وخطوط الإنتاج وتسخير مخرجات البحث العلمى بالمدينة لخدمة هذا الغرض لتعظيم الإنتاج وتحقيق التكامل بين الصناعة والبحث العلمى عمليا.

من ناحية أخرى عرض وفد مدينة زويل على جمعية مستثمرى اكتوبر بأن تكون المدينة مستشاراً للمستثمرين فى مجال القياسات البيئية والإستفادة من خبرات والشهادات المعتمدة لمدينة زويل في مجالات البيئة والصناعات الخطرة ومشروعات إعادة التدوير وصناعات السيراميك والصناعات الكيماوية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض