الرقابة المالية تعقد اليوم مؤتمرها السنوي لإلقاء الضوء على تطورات 2020

تنظم الهيئة العامة للرقابة المالية اليوم الثلاثاء المؤتمر الصحفي السنوي، لإلقاء الضوء على مسيرة الاثني عشر شهرًا الماضية.

واضافت الهيئة إن عام 2020 شهد عدة متغيرات وأحداث تلازم معها اتخاذ عدة إجراءات لتثبيت قدم الأنشطة المالية غير المصرفية في مواجهة طوفان جائحة فيروس كورونا المستجد على الساحة الاقتصادية، وتهيئة حالة من الاستقرار لها باعتبارها لاعبًا أساسيًّا ومؤثرًا في الاقتصاد المصري.

تابعت: “عاصرنا أمورًا إيجابية قبل ضبابية الجائحة، حيث تابعنا في عام 2020، انتخاب أول مجلس إدارة للاتحاد المصري للتأجير التمويلي، وانتخاب أول مجلس إدارة للاتحاد المصري للتخصيم، ووضع ضوابط إلزامية للإفصاح عن قيمة العمولات المستحقة لوسطاء التأمين والتي تنشئ نتيجة لتوسطهم في العملية التأمينية ودخولها حيز التنفيذ في الربع الأخير من عام 2020، وصدور قرار من رئيس مجلس الوزراء بإعادة تنظيم السياسة الاستثمارية لصندوق تأمين المتعاملين من المخاطر غير التجارية، والمعروف بصندوق حماية المستثمر، على نحو يسمح للصندوق بشراء أوراق مالية مقيدة بالبورصة المصرية بما لا يجاوز 10% من الأموال المتاحة بالصندوق”.

وأوضحت أنه جرى في الربع الثاني من عام 2020، تعديل قواعد قيد وشطب الأوراق المالية بالبورصة المصرية، بما يسمح بقيد الصكوك، وصكوك التمويل الصادرة عن شركات المساهمة والأشخاص الاعتبارية المصرية، وغيرها من الجهات الأخرى وطرحها للاكتتاب العام أو الخاص، لتشهد السوق بعدها طرح أول إصدار من الصكوك بسوق المال المصري، بقيمة إجمالية قدرها 2 مليار جنيه من نوع صكوك الإجارة المتوافقة، مع أحكام الشريعة الإسلامية، ويُنهى 2020 إصدارات الصكوك بإجمالي بلغ عدد 3 إصدارات بقيمه 5.1 مليار جنيه.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض