وزير قطاع الأعمال: تعويضات العاملين بـ «الحديد والصلب» قد تصل لـ 300 ألف جنيه للعامل

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن ملف تعويض العاملين بشركة الحديد والصلب والتي تقرر تصفيتها جاري التفاوض ومناقشته مع النقابة العامة للعمال.

وأضاف خلال مداخلته ببرنامج رأي عام على قناة Ten، أن التعويضات قد تصل إلى 300 ألف جنيه للعامل الواحد.

وأوضح توفيق أن عملية التفاوض ستتم تحت مظلة وزارة القوى العاملة، وسيتولى الاجراءات المصفي العام الذي سيتم التعاقد معه، وستتم كافة مراحل التصفية تحت نظر الجهاز المركزي للمحاسبات ووفقا للقوانين.

وعن تصفية الشركة، أكد أنه كان الحل الذي تم الوصول إليه، عقب العديد من المحاولات التي تم اجراءها الفترة الماضية من أجل انتشالها من عثرتها، ولكن باءت كافة المحاولات بالفشل.

وأوضح أن الاشكالية في عدم وجود رأي استشاري بأن اصلاح الشركة سيؤدي إلى نتائج ايجابية، مشيرا إلى أن المخطط كان يعتمد على وجود مستثمر استراتيجي له خبره طويلة في الصناعة واعطائه حق انتفاع لمدة 20 عاما، مع عدم الحصول على إي عائد ولكن بشرط رفع الطاقة الإنتاجية من 100 ألف طن إلى مليون طن.

وأضاف أنه تم اللقاء مع المستثمرين المحتملين وتم عرض بعض الحوافز ومنها خفض العمالة من 7.5 الف عامل إلى 4000 عامل، وأن يتم إعفائه من المديونيات التي كانت تبلغ حينذاك 6.75 مليار جنيه، وأن يتم التطوير بنحو 100 مليون دولار فقط بدلا من 400 مليون دولار التكلفة المفترضة للتطوير.

وذكر وزير قطاع الأعمال، أنه رغم قيامهم بشراء كراسات الشروط لم يتقدم إلا مستثمر واحد فقط، ولكن ليس بنفس الشروط الموجودة، مشيرا إلى أن معظم العروض التي تقدمت للوزارة في المراحل الأخرى لا تعد إلا عروض للتطوير للحصول على الاموال فقط.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض