الدولار يتراجع 6 قروش مقابل الجنيه خلال النصف الأول من يناير 2021

سجلت أسعار الدولار تراجعا مقابل الجنيه المصري بنحو 6 قروش خلال النصف الأول من شهر يناير 2021، حيث بلغت أسعار الدولار بنهاية عام 2020 نحو 15.6842 جنيه للشراء ، و 15.7842 جنيه للبيع، وتراجعت بمعدل قرش الى قرشين يوميا لتسجل 15.6264 جنيه للشراء، و 15.7264 جنيه للبيع بنهاية الأسبوع الماضي.

وارتفعت أسعار الجنيه المصري مقابل الدولار بقيمة 30.8 قرش خلال عام 2020 رغم ازمة كورونا حتي استقر عند 15.6842 جنيه للشراء، و 15.7842 جنيه للبيع بنهاية العام.

وسجل الجنيه المصري أقوى أداء بين عملات الأسواق الناشئة خلال عام 2020 أمام الدولار الأمريكي، رغم التحديات والصعاب التي واجهها الاقتصاد المصري على مدار العام، جراء تفشي وباء كورونا – كوفيد 19 وتأثيره الحاد على موارد الدولة من النقد الأجنبي، لكن حسن إدارة ملف السياسة النقدية من قبل القائمين على البنك المركزي المصري والإجراءات العديدة التي اتخذها لدعم الاقتصاد عزز من ثقة من المستثمرين الدوليين في العملة المصرية.

ومن بين 9 عملات رئيسية بالأسواق الناشئة، كان الجنيه المصري الوحيد الذي نجح في هزيمة الدولار، ليغرد منفردًا بمكاسب بلغت نسبتها اكثر من 2% منذ بداية العام، في حين منيت عملات الاسواق الناشئة الأخرى بخسائر تراوحت بين 2 و30% أمام نظيرتها الأمريكية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض