شريف العريان يدعو جماهير الألعاب الفردية للمشاركة في استفتاء الأفضل لدعم أبطال مصر

أسدل الستار على عام 2020، ورغم توقف النشاط الرياضي في مصر لمدة تقارب الأربعة أشهر إلا أن الرياضة المصرية في 2020، شهدت عامًا مليء بالأحداث المثيرة والإنجازات المميزة من خلال أبطال مصر في الألعاب الشهيدة كما يطلق عليها لابتعادها عن بؤرة اهتمام أغلبية الجماهير لاستحواذ كرة القدم على النسبة الأكبر من الاهتمام الإعلامي والجماهيري في مصر.

وقدم أبطال مصر في الألعاب الفردية ملحمة رائعة خلال العام الماضي ونجحوا في رفع علم مصر على منصات التتويج لأكثر من مرة قبل فترة توقف النشاط وبعده ليرسموا لنا صورة رائعة في الكفاح من أجل رفع علم مصر في أكثر من محفل دولي.

وبعد ما حققته الألعاب الفردية خلال العام المنقضي، ومع دخولنا لعام 2021 الذي سيشهد العديد من الأحداث الرياضية ليصبح العام الأكثر ازدحامًا بالبطولات وخاصة مع اقامة دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو، يحتاج أبطالنا إلي المزيد من الدعم المعنوي لتخطي عقبات العام الجديد والاستمرار في تحقيق الإنجازات وابقاء علم مصر خفاقًا في المحافل الرياضية المختلفة.

ويتم التصويت للمتنافسين من خلال الجمهور بنسبة 60 ٪ ثم يأتي بعد ذلك تصويت النقاد الرياضيين بنسبة 40 % ويحصل الفائز في كل قسم على جائزة قدرها 1000 دولار أمريكي كما أن موقع تتويج طرح مبادرة جديدة من نوعها خلال تلك المسابقة وهي حث الجمهور على التصويت من خلال وضع جائزة لهم قدرها 200 دولار ويتم اختيار 5 منهم للفوز بها بشرط تحقيق الشروط المطلوبة على صفحة الموقع فيس بوك.

ومن جانب أخر قال المهندس شريف العريان سكرتير عام اللجنة الأولمبية المصرية ورئيس اتحاد الخماسي الحديث أن مسابقة الأفضل رائعة لأنها تهدف إلي خدمة الرياضة المصرية وأبطالها المهمشين وإعطائهم حقهم المستحق من الاهتمام الإعلامي والجماهيري.

وأضاف العريان أن هذه المسابقة موضوعة بأسس علمية فبعد انتهاء تصويت الجماهير ستشكل لجنة لاختيار الفائزين تتكون من نخبة محكمين وصحفيين رياضين بجانب التصويت الخاص بالجماهير.

وأوضح العريان أن هذه المسابقة لها طابع خاص حيث تنحصر جميع المسابقات الرياضية علي لاعبي كرة القدم فقط مع الوضع في الاعتبار أن أغلب هذه المسابقات تكون فاقد للمصداقية ولذلك تعد مسابقة الأفضل هي المنبر البارز حاليا في دعم الألعاب الفردية والتعبير عنها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض