وزارة الزراعة تطلق منصة «شاري» لتسويق منتجات صغار المزارعين في الريف عبر الإنترنت

أطلق مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالريف المصري (برايم)، منصة تسويق منتجات صغار المزارعين في الريف المصري على الإنترنت (شاري).

وقال محمد القرش المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة، إنه تم تنفيذ التطبيق بالتعاون بين مشروع برايم والممول من صندوق التنمية الزراعية (إيفاد) ومركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة بمركز البحوث الزراعية، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضاف أن المشروع يهدف لدعم صغار المزارعين وتحسين دخولهم، عن طريق تحسين قدرتهم التسويقية لمنتجاتهم، وفي هذا الإطار قام المشروع بتأسيس عدد من اللجان التسويقية تجاوز عددها 238 لجنة، وكذلك تطوير وتأسيس عدد من الجمعيات المعنية بتطوير المنظومة الزراعية وتجاوز عددها 200 جميعة.

وأكد مدير مشروع “برايم” أن المشروع عمل على تحسين القدرات التسويقية لهم، والتدريب ورفع القدرات، وإبرام عقود بين المزارعين والشركات الكبرى، وإنشاء روابط بين المزارعين من خلال هيكل رسمي للمناقشة مع كبار التجار والمصدرين، ما يساعدهم على بيع منتجاتهم بشكل أكبر.

واوضح أنه حتى الآن تجاوزت التعاقدات التي تم تنفيذها 150 تعاقدا بين المستفيدين وصغار المزارعين.

وأشار القرش إلى أن المشروع يقوم بدعم مبادرات متعددة منها “إزرع صح” ودعم صغار المزارعين، ومنصة تسويق المنتجات الزراعية لصغار المزارعين (شاري).

كما نوه إلى أن مبادرة “ازرع صح” نقلت التوصيات الفنية للمزارعين، وقد وصل معدل التفاعل خلال آخر شهر إلى أكثر من ربع مليون تفاعل، بما يثبت دور الحملة في التوعية بالأساليب الزراعية والإنتاجية والتسويقية الحديثة.

من جانبه، قال محمد الغزالي مدير مكتب صندوق التنمية الزراعية (إيفاد) التابع للأمم المتحدة بالقاهرة، إن الصندوق نفذ عددا من المشروعات في مصر في الفترة الأخيرة، وتجاوزت هذه المشروعات 13 مشروعا، ساهمت في تحقيق التنمية المستدامة في القطاع الزراعي.

وأوضح أن من بين المشروعات التي مولها الصندوق مشروع “أوفيدو” لتطوير الري الحقلي، ومشروع تعزيز الموائمة في المناطق القاحلة، ومشروع الاستثمارات الزراعية (سيل)، إضافة إلى مشروع (برايم)، والذي استطاع أن يحدث نقلة نوعية في تحسين دخول المزارعين من خلال تحسين قدراتهم التسويقية.

وأكد “الغزالي” أن مشروع (برايم) استطاع أن يكون نموذجا لنجاح مشروعات “الإيفاد” بالمنطقة، وذلك بسبب ماشهده من تطور ملحوظ في فترة زمنية صغيرة، إضافة إلى كونه المشروع الوحيد الذي يهتم بالشق التسويقي لمنتجات صغار المزارعين، وقد ساهم ذلك في رفع الكفاءة الإنتاجية وتحسين الجودة.

وأضاف أنه لأول مرة نجد جمعية تشترك في اتحاد المصدرين، وقد نجح المشروع في تحقيق ذلك بالفعل، كما نجح أيضا في تقليل الفاقد لعدد كبير من الحاصلات الزراعية كالرمان في أسيوط والبصل في بني سويف.

وأشار الغزالي إلى أهمية وجود منصة لتسويق منتجات صغار المزارعين على الإنترنت في وزارة الزراعة المصرية، حيث تعتبر هذه المنصة من الأدوات الرشيدة للتعامل مع جائحة فيروس كورونا التي أثرت على دول العالم.

كما أكد أنه يطمح لأن يتحول هذا التطبيق إلى براءة اختراع، لما سيكون له من قيمة كبيرة على تحسين دخول صغار المزارعين .. معربا عن تطلعه نحو مزيد من المبادرات التي يدعمها مشروع (برايم).

بدوره، قال فضل هاشم المدير التنفيذي لمركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة إن منصة التسويق الإلكتروني تتضمن تطبيق (شاري) وموقعا إلكترونيا للتسويق الزراعي.

وبين أن ذلك يهدف إلى تسهيل إيجاد تسويق سريع لصغار المزارعين بأسعار عادلة، وتسهيل الاتصال بين المزارع والمشتري، الوصول إلى السعر الأمثل لكل منتج عن طريق المقارنة بأسعار السوق، والتخلص من وجود العديد من الوسطاء بين المزارع والمشتري.

يشار إلى أنه تم تدريب فريق مشروع “برايم” عن طريق ورشة عمل (مسئولي التسويق وميسرين العمل بالمحافظات، ومسئولي الإعلام بالمشروع) على كيفية استخدام المنصة، ليتم تدريب المزارعين على استخدام المنصة في تسويق منتجاتهم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض