الأسهم الأمريكية تتراجع من مستوياتها القياسية عند إغلاق أولى جلسات الأسبوع

أختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية أولى جلسات الأسبوع على انخفاض، مع ترقب المخاوف السياسية والصحية في الولايات المتحدة.

وفقدت “وول ستريت” مستوياتها القياسية المسجلة في نهاية الأسبوع الماضي، مع المخاوف حيال تسارع حالات الإصابة بفيروس “كوفيد-19” في البلاد.

كما يراقب المستثمرون محاولات الديمقراطيين في مجلس النواب عزل الرئيس المنتهية ولايته “دونالد ترامب”، بدعوى مسؤوليته عن اقتحام عدد من مؤيديه لمقر الكابيتول في الأسبوع الماضي.

وهبط مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.3% ما يعادل فقدان 89 نقطة ليغلق عند 31.008 ألف نقطة.

كما تراجع مؤشر “S&P 500” بنحو 0.7% أو 25 نقطة ليسجل 3799 نقطة، وهبط “ناسداك” بنسبة 1.2% أو 165 نقطة إلى 13.036 ألف نقطة.

وفي البورصات الأوروبية، هبط مؤشر “ستوكس يوروب 600” بنسبة 0.7% ما يعادل 2.7 نقطة إلى 408.4 نقطة.وانخفض “فوتسي 100” البريطاني بنسبة 1.09% (-75 نقطة) مسجلاً 6798 نقطة، وهبط “داكس” الألماني بنحو 0.8% (-112 نقطة) عند 13.936 ألف نقطة، بينما تراجع “كاك” الفرنسي 0.8% (-44 نقطة) ليسجل 5662 نقطة.

في حين توقفت تداولات أسواق الأسهم اليابانية احتفالاً بعيد البلوغ، على أن يتم استئناف التداولات يوم الثلاثاء.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض