أليانز العالمية للتأمين توقع شراكة دولية 8 سنوات لرعاية الألعاب الأولمبية والبارالمبية

عقدت مجموعة أليانز العالمية ومقرها الرئيسي مدينة ميونخ الألمانية، شراكة دولية مع ممثلي المنظمات الأولمبية والبارالمبية العالمية؛ هذا وقد أتى التفعيل الرسمي لتلك الشراكة بدءا من الأول من شهر يناير للعام الحالي ولمدة 8 سنوات، ليتوج التعاون القائم بالفعل منذ عام 2006.

ويأتي ذلك إيمانا من مجموعة أليانز العالمية بأهمية المسؤولية المجتمعية للمؤسسات، وإنطلاقا من اهتمامها بدور الرياضة في تقريب الثقافات والإدماج المجتمعي.

ومن جانبه أعرب أوليفر بات، الرئيس التنفيذي لشركة أليانز العالمية، عن سعادته بهذه الشراكة، موضحاً أن أليانز تفخر بكونها الشريك التأميني الحصرى للمنظمات الأولمبية والبارالمبية على مستوى العالم، مضيفاً سعي الشركة للتوسع في نشاط مبادراتها المجتمعية في أكثر من 200 دولة.

وتابع “بصفتنا شريكاً داعماً للمناخ الرياضي العام، فإن أفراد فريق عمل أليانز والبالغ عددهم 148 ألف موظف و100 ألف وكيل تأمينى حول العالم يفخرون برعاية الأولمبيين والبارالمبيين نحو تحقيق طموحاتهم؛ كما نعتز بإحياء القيم والمبادئ الأخلاقية المشتركة بين مؤسسة أليانز وتلك المنظمات مثل التميز والصداقة والاحترام والإدماج الاجتماعي.”

ومن الجدير بالذكر أنه منذ الإعلان عن الشراكة في سبتمبر 2018، تمكنت شركة أليانز للتأمين من جذب الاهتمام العام من خلال حملات التوعية الصحية في أربعة أسواق رئيسية، وهي استراليا والصين وفرنسا وأسبانيا، هذا إلى جانب استضافة أليانز للجنة الأولمبية الاسترالية ضمن فاعليات “أسبوع الصحة العالمي”، لاستعراض وسائل وسبل تعزيز الصحة النفسية والعقلية. كما قامت أليانز أيضاً بالتعاون مع اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية – باريس 2024 لتشجيع الأفراد على المشي والركض ضمن مبادرة “نادي باريس 2024 ” وهي مبادرة لتحفيز غير الرياضيين على ممارسة الرياضة.

كما ستقوم أليانز بتوسيع المبادرات المحلية للتواصل مع الرياضيين والمشجعين في جميع أنحاء العالم؛ وستوفر شركة أليانز للمستهلكين والموظفين فرصة المشاركة في سباق الشعلة الأولمبية في بكين 2022 وستشارك الشباب مع روح وقيم الحركات في معسكرات أليانز الرياضية من خلال تجربة الرياضة وبناء الصداقات والتعلم من الرياضيين. علاوة على ذلك، ستدعم الحركات بحلول وخدمات تأمينية مخصصة.

أما من جانب اللجنة الأولمبية الدولية، والتي أبدى أعضاؤها ترحيبا شديدا بالشراكة الوليدة والتي تم الإعلان عنها في 2018 ،صرح توماس باخ، رئيس اللجنة، أن أفراد فريق العمل لدينا بالحماسة وبالامتنان لمؤسسة أليانز كونها أولت عناية كبيرة ودعم لكل ما يختص بالمنظمات الأولمبية، ونتطلع إلى العمل سويا في المرحلة القادمة.

وأكد أندرو بارسونز، رئيس اللجنة البرالمبية الدولية، أن اللجنة سعيدة بقيام أليانز بتسليط الضوء العالمي على المنظمات والقيم البارالمبية، موضحاً أن لفت الأنظار العالمية نحو مواهب وطموحات ذوي الهمم والاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى إدماجهم مع سائر فئات المجتمع، يقع ضمن أعظم أولويات المنظمة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض