محمد الدغيدي : 70% رواجاً متوقعاً للسوق العقارى خلال 2021 رغم تحديات كورونا

 

توقع محمد الدغيدى رئيس مجلس إدارة شركة ريماكس المهاجر للتسويق العقارى إستعادة السوق العقارى رواجه بنسبة 70% خلال 2021 رغم التحديات التى يواجهها القطاع بسبب تداعيات كورونا وأن السوق سوف يستمر فى التعافى خلال تلك الفترة .

وأستند الدغيدى على التقارير التى أصدرتها مراكز البحوث المتخصصة فى أداء القطاع العقارى والتى تشير إلى تعافى السوق العقارى تدريجياً خاصة خلال النصف الثانى من العام الجارى وعودة مبيعات الشركات لمعدلاتها الطبيعية .

أوضح الدغيدي أن استمرار التعافى بالقطاع العقارى والذى بدأ خلال النصف الثانى من العام الحالى إلى العام المقبل بدعم من تعافى الطلب وخفض أسعار الفائدة خاصة أنه فى أعقاب الموجة الأولى لكورونا فى مصر بدأ المطورون العقاريون فى رؤية بعض ايجابيات التعافى على المستويين التشغيلى والمالى خلال الربع الثالث من العام وامتداد ذلك التعافى للربع الرابع .

أشار الدغيدى إلى أن أن انخفاض الفائدة الذى أقره البنك المركزى خلال 2020 سوف ينعكس علي اداءها شركات التطوير العقارى ليدفع الطلب الاستثمارى نحو سوق العقارات بجانب أن أى خفض آخر لأسعار الفائدة سيحفز المطورين لتقديم المزيد من التسهيلات وهو ما يحفز الطلب أكثر.

تابع الدغيدى أنه من الأسباب التى تدعو للتفاؤل للقطاع العقارى خلال العام المقبل منها انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة وبدء الحياة بصفة رسمية داخل العاصمة الإدارية بالإضافة إلى أن بدء تسليم مشروعات عام التعويم عام 2016 وهو ما يقدر بالاف الوحدات السكنية مما يؤدى لتعزيز ثقة العملاء بالسوق العقارى المصرى.

لفت إلى أن بدء الحياة فى العاصمة الإدارية سوف يحدث انتعاشة فى منطقة شرق القاهرة ومدنها منها القاهرة الجديدة ومدينة المستقبل سيتى ومدينة بدر وكافة المدن المجاورة.
وطالب الدغيدي الحكومة ممثلة في وزارة الاسكان وهيئة المجتمعات العمرانية بضرورة التدخل المباشر لتنظيم السوق العقاري و تأسيس هيئة تنظم العلاقة بين أطراف القطاع العقاري لافتا إلي أنه حدوث تكون الخطوة ستكون الاهم في تنمية الاقتصاد و الحفاظ علي الثروة العقارية لمصر من مخاطر كثيرة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض