حفلة 1200

«الحديد والصلب» تناقش تقسيم الشركة وتسوية المديونات الأسبوع الجاري

تعقد شركة الحديد والصلب المصرية، إجتماع الجمعية العامة غير العادية يوم 11 يناير، لمناقشة الموافقة على اعتماد أسباب التقسيم وكذا تقسيم الشركة وفقاً لأسلوب التقسيم الأفقي إلى شركة الحديد والصلب المصرية “القاسمة” وشركة جديدة باسم الحديد والصلب للمناجم والمحاجر “منقسمة”.

ومن المقرر أن تناقش الجمعية الموافقة على تقسيم الأصول والالتزامات وحقوق الملكية بين الشركة القاسمة والشركة المنقسمة، والموافقة على عقد التقسيم على أساس القيمة الدفترية للشركة وفقاً للقوائم المالية في 30 يونيو الماضي، وكذلك على عقد تعديل المادتين 6 و7 من النظام الأساسي بما يفيد تخفيذ رأس المال، وعلى عقد التأسيس والنظام الأساسي للشركة الجديدة.

وتناقش الجمعية الموافقة على استمرار قيد أسهم الشركة القاسمة بعد تخفيض رأسمالها المصدر وقيد أسهم الشركة المنقسمة في البورصة المصرية فور التقسيم، واعتماد القوائم المالةي الافتراضية للشركة القاسمة والمنقسمة عن السنوات المالية المنتهي في نهاية يونيو 2018 ويونيو 2019 ويونيو 2020.

وتناقش الجمعية تولي الشركة المنقسمة الإشراف على تنفيذ الوحدة نصف الصناعية لتركيز الخام مع الجانب الأوكراني، والنظر في استمرارية شركة الحديد والصلب المصرية وفقاً للمذكرة المعروضة والخاصة بالوضع الاقتصادي واقتصاديات تشغيل الشركة.

وتنظر الجمعية العامة العادية للشركة المقرر عقدها في اليوم ذاته، الإجراءات التي تمت بخصوص نقل ملكية بعض الأراضي المملوكة لشركة الحديد والصلب المصرية لتسوية مستحقات الشركة القابضة للصناعات المعدنية ومستحقات بنك مصر والتأمينات وجزء من مستحقات شركة الغاز.

وحققت شركة الحديد والصلب المصرية، خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، خسائر بلغت 274.48 مليون جنيه خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر الماضي، مقابل خسائر بلغت 367.8 مليون جنيه بالفترة المقارنة من 2019-2020.

وتراجعت مبيعات الشركة خلال الربع الأول من العام المالي الجاري إلى 237.72 مليون جنيه، مقابل مبيعات بلغت 280.31 مليون جنيه بالفترة المقارنة من العام المالي الماضي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض