وزارة التنمية المحلية: صرف 90 مليار جنيه لإنشاء مشروعات تنموية بالمحافظات خلال 30 شهراً

أعلنت وزارة التنمية المحلية، عن أنه خلال الفترة من يوليو 2018 وحتى ديسمبر 2020 تم صرف مبلغ وقدره 90 مليار جنيه استفاد منها حوالى 60 مليون مواطن بطريقة مباشرة، شملت المبالغ المتاحة من الخزانة العامة للدولة، بالإضافة للمنح الخارجية والقروض وكذا الموارد الذاتية للمحافظات والهيئات التابعة للتنمية المحلية.

وقالت الوزارة فى تقرير لها اليوم، إن المبالغ التى تم إنفاقها وجهت لتنفيذ المشروعات والأنشطة التنموية المطلوبة بالمحافظات والتى شملت برامج رصف الطرق المحلية والكبارى المقامة عليها لسهولة وتيسير حركة النقل داخل المحافظات، وإحداث رواج اقتصادى، والحفاظ على الأرواح والممتلكات، وتنفيذ برنامج النظافة وتحسين البيئة والكهرباء والإنارة والأمن والإطفاء والمرور وتطوير وتنمية القرى المصرية ورفع كفاءة الخدمات والبنية الأساسية.

كما شملت مشروعات وزارة التنمية المحلية فى المحافظات، تحسين الخدمات العامة وترفيق المناطق الصناعية وتوفير فرص عمل مستدامة للمواطنين من خلال برامج إقراض ميسرة وخلافه، كما تولت الوزارة التنسيق وتذليل كافة المعوقات لتحصيل مستحقات الدولة وزيادة موارد الخزانة العامة للدولة والمحافظات من مشروعات المحاجر والملاحات، وعوائد استرداد حق الشعب (أملاك الدولة)، وعوائد التصالح فى مخالفات البناء، والمواقف والساحات والإعلانات وخلافه على النحو الموضح.

وأوضحت وزارة التنمية المحلية، أنه تم صرف مبلغ 21 مليار جنيه لرصف ورفع كفاءة الطرق المحلية بأطوال 9000 كيلومتر لربط العزب والتجمعات السكنية والقرى بالمدن والطرق الرئيسية وكذا الشوارع الرئيسية بالمدن والمناطق العشوائية، استفاد منها حوالى 25 مليون مواطن بطريقة مباشرة، كما تم تنفيذ 75 كوبرى للسيارات والمشاة لتسهيل حركة الانتقال والحفاظ على الأرواح والممتلكات.

فيما أكدت الوزارة، أن إجمالى ما تم صرفه فى مجال تطوير إدارة منظومة المخلفات وتحسين البيئة بلغ 15 مليار جنيه، استفاد منها حوالى 45 مليون مواطن بطريقة مباشرة، وتضمن البرنامج أعمال تطوير البنية الأساسية لمنظومة إدارة المخلفات والتى شملت غلق المقالب العشوائية والقضاء على التراكمات التاريخية والمحطات الوسيطة المتحركة والثابتة ومصانع المعالجة والتدوير والمدافن الصحية، حيث بلغت كميات المخلفات التى تم التخلص منها نحو 40 مليون طن “27 مليون طن تمثل كمية المخلفات التى يتم جمعها ونقلها والتخلص منها يومياً، و 13 مليون طن كمية التراكمات التاريخية التى تم التخلص الآمن منها”، وكذا رفع نواتج تطهير الترع والمصارف داخل الكتلة السكنية، بالإضافة إلى تغطية المجارى المائية “الترع والمصارف” داخل الكتلة السكنية بطول حوالى 15 كم لتحسين بيئة القرى والمدن، كما تضمن البرنامج تجميل مداخل 75 مدينة وإقامة متنزهات للمواطنين على كورنيش النيل بالمدن الرئيسية.

وفى مجال تحسين كفاءة عمليات الجمع والنقل تم توريد 1200 معدة متنوعة، وإصلاح وصيانة 3759 معدة بنحو 395.5 مليون جنيه، وكشفت وزارة التنمية المحلية، عن صرف 9 مليارات جنيه لتحسين خدمات الكهرباء والانارة للمواطنين خاصة بالقرى والمناطق العشوائية والمناطق المستجدة، ضمن برنامج الكهرباء والانارة خلال الفترة من يوليو 2018 حتى ديسمبر 2020، استفاد منها حوالى 18 مليون مواطن بطريقة مباشرة، فيما تم توريد وتركيب 1.250 مليون كشاف موفر للطاقة وتركيبها بالشوارع الرئيسية ومداخل القرى والمدن والمناطق العشوائية لتأمين حركة سير المواطنين ليلاً، ضمن برنامج توفير الطاقة الكهربية المستخدمة فى انارة الشوارع، استفاد منهــا حوالى 12 مليون مواطن، واسهمت هذه الأعمال فى تحقيق وفر فى فاتورة استهلاك الشوارع الخاصة بالمحافظات قدره 3.5 مليار جنيه، بالإضافة إلى وفر فى الطاقة المستهلكة.

وأوضحت الوزارة، أنه فيما يتعلق ببرنامج الأمن والإطفاء والمرور، فقد تم إتاحة مبلغ 6 مليار جنيه دعم لتنفيذ منظومة الأمن والإطفاء المرور بهدف الحفاظ على أرواح المواطنين وممتلكاتهم وتهيئة مناخ أمنى مناسب للمساهمة فى التنمية الاقتصادية شملت الأعمال شراء سيارات إطفاء وإنقاذ، وسيارات مرور – وإقامة نقاط اطفاء ومرور – وغيرها، فيما تم صرف مبلغ 12 مليار جنيه بهدف تحسين تقديم الخدمات العامة للمواطنين بصورة مناسبة استفاد منها 12 مليون مواطن.

وأوضحت الوزارة، أن المرحلة الثانية من المشـــروع القومــى لتنميــة وتطويـر القــرى المصريــــة، خلال الفترة من يوليو 2018 حتى ديسمبر 2020، تضمنت العمل فى 130 قرية فى 26 محافظة بواقع 5 قرى بكل محافظة، لافتة إلى أن إجمالى ما تم صرفه لتطوير وتنمية هذه القرى خلال هذه الفترة مبلغ (1.9) مليار جنيه.

كما أكدت وزارة التنمية المحلية اهتمامها بتنفيذ خطة الدولة نحو توفير فرص عمل من خلال قروض وتشجيع الصناعات المحلية، لافتة إلى أنه من خلال صندوق التنمية المحلية التابع للوزارة، تم صرف مبلغ 83 مليون جنيه، كقروض ميسرة بفائدة لا تتعدى 6% لتوفير فرص عمل واقامة مشروعات متناهية الصغر للشباب والمرأة، وفرت فرص عمل حوالى (83 ألف فرصة عمل) يخص المرأة المعيلة منها نسبة 61%.

وأضافت الوزارة، أن المشروع القومى للتنمية المجتمعية والبشرية والمحلية – “مشروعك”، منح 11.4 مليار جنيه قروض، ومول 72.906 مشروعات، ووفر 596.191 فرصة عمل، كما تم تشجيع الاستثمار من خلال مبادرة شغلك فى قريتك، حيث تم دراسة 384 قطعة أرض داخل قرى مصر (فى مختلف أنحاء الجمهورية) بالتعاون مع اتحاد الصناعات المصرية والمحافظات لتحديد انسب الاراضى لعمل مجمعات صناعية للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وتحديد 278 قطعة أرض صالحة للمجمعات الصناعية والحصول على موافقة وزارة الزراعة للأراضى التابعة لها”، لافتة إلى أن المشروع يهدف إلى توفير 400 فرصة عمل مباشرة مع التركيز على المرأة، بكل مجمع فرص العمل الغير مباشرة، وتم تخصيص مبلغ 60 مليون جنيه (مبدئياً) لإنشاء المجمعات الصناعية وذلك بالتنسيق مع اتحاد الصناعات ووزارة التخطيط وذلك من خلال شركة أيادى للاستثمار والتطوير.

 وأكدت وزارة التنمية المحلية أنها تعمل على توفير فرص عمل أيضا من خلال التدريب التحويلى للمواطنين، والذى يهدف إلى إعداد تدريب تحويلى للشباب الراغب فى فرص عمل حرفية لانضمامهم الى سوق العمل وتقوم الوزارة بتنفيذ دورات تدريبية للشباب على الأنشطة الحرفية المختلفة “النجارة – السباكة – أعمال البناء وغيرها” بمراكز الخدمة والتدريب والوحدات المحلية بالمحافظات للشباب من سن 18 إلى 35 سنة على أن يكون الشاب حاصلا على مؤهل دراسى، حيث تم تنفيذ دورات تدريبية للشباب لعدد 1040 متدربا.

وأعلنت الوزارة وضع خطة مكبرة وعرضها على الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، لتحويل 2300 أتوبيس لهيئتى النقل العام بالقاهرة والإسكندرية بتكلفة قدرها 1,219 مليار جنيه على 5 سنوات، كما تم توقيع بروتوكول مع وزارتى التموين والتجارة الداخلية والبترول والثروة المعدنية لتوصيل الغاز لعدد (5625) مخبز بلدى وجارى أعمال تنفيذ توصيل الغاز الطبيعى لعدد 900 مخبز بلدى بالمرحلة الأولى.

وحول طلاء المنازل وواجهات العقارات، أكدت الوزارة أن عدد واجهات المنازل التى تم طلاؤها بلغ 125 ألف منزل، حتى الآن، لافتة إلى أنه تم التنسيق مع هيئة الأوقاف المصرية ومحافظة القاهرة لنقل السوق الحالى بميدان المطرية وتم تحديد منطقة المسلة الجديدة كبديل يصلح لسوق نموذجى حيث تعاقدت محافظة القاهرة مع هيئة الأوقاف على تأجير عدد 769 باكية، كما تم تطوير عدد 27 سوقا عشوائيا بالمحافظات.

وأعلنت وزارة التنمية المحلية، عن أن الانتهاء من ترخيص 255 ألف مركبة توك توك حتى الآن، بالإضافة إلى تكليف المحافظات بفتح تراخيص الأجرة لمركبات (مينى فان 7 راكب) كبديل للتوك توك، ضمن خطة الدولة لترخيص مركبات التوك توك وتوفير بديل آمن لها.

وحول تطوير المواقف والساحات وزيادة متحصلات الدولة منها، أوضحت الوزارة أنه تم تكليف المحافظات بإعداد كل رؤية لتطوير منظومة المواقف وأماكن انتظار السيارات بها وجدول زمنى للتنفيذ، والمتابعة من خلال اجتماعات يتم عقدها بالوزارة، وتشديد الرقابة على منظومة مواقف السرفيس والأجرة وساحات الانتظار والمركبات، و تكثيف الحملات المشتركة مع ادارات المرور لإزالة المخالفات، والحد من الظواهر السلبية، التصدى لظاهرة المواقف العشوائية والحد من انتشارها وزيادة المتحصلات منها، وضم بعض المواقف للمنظومة، حيث تم تقنين 110 مواقفات عشوائية، وإزالة 38 موقف عشوائى، استبدال 57 موقفا.

كما تم تشغيل ساحات انتظار مجهزة ببوابات الكرتونية وكاميرات مراقبة، وإسناد بعض ساحات الانتظار للإدارة بواسطة الغير لتحقيق ضبط انتظام العمل بها، وتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين وتطوير المنظومة وزيادة الإيرادات المحصلة حيث تم تطوير عدد 414 موقفا، إحلال وتجديد 131 موقفا، إنشاء 47 موقفا جديدا، و4 ساحات انتظار مجهزة ببوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة وعدد (1) باركينج ذكى معدنى متعدد الطوابق بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، وجارى دراسة تنفيذ بمواقع متعددة بمحافظات أخرى، لافتة إلى أن إيرادات المنظومة بلغت عن الفترة من 2018/7/1 حتى 2019/6/30 مبلغ 565471068 جنيه والفترة من 1/7/2019 حتى 30/6/2020 مبلغ 601812652 جنيها، فيما يجرى دراسة طرح المواقف وأماكن انتظار السيارات بالمحافظات للاستثمار والادارة بأساليب متطورة تعتمد على التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعى، وذلك بغرض تعظيم الإيرادات والتطوير وتقديم خدمة جيدة.

وكشفت وزارة التنمية المحلية، عن أنه فى إطار خطة تركيب العدادات الذكية للكهرباء والمياه والقطع الموفرة للمياه بالمساجد الأهلية والكنائس وملحقاتها، تم التنسيق مع المحافظات ووزارة الكهرباء والطاقة، وتم تركيب عدد 25 ألف عداد كودى للمساجد الأهلية والكنائس وملحقاتها لترشيد استهلاك الطاقة الكهربية، لافتة إلى أنه تم التنسيق مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى لتركيب عدادات كودية لمياه الشرب لتوفير الاستهلاك فى المياه، كما تم توقيع بروتوكول مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى لتركيب قطع موفرة لمياه الشرب لـ35 ألف مسجد أهلى و7 آلاف كنيسة ومبنى خدمى وتم البدء فى التنفيذ يتضمن تركيب حوالى 500 ألف قطعة موفرة.

وأشارت وزارة التنمية المحلية، إلى أنه تم التنسيق مع المحافظات والأمانة الفنية للجنة بوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وتم حصر الكنائس وملحقاتها الغير مرخصة والمطلوب تقنين أوضاعها، حيث بلغ عدد الكنائس وملحقاتها التى تقدمت بطلبات للتقنين (5404) مبانى غير مرخصة، كما تم معاينة (2700 كنيسة) من خلال اللجان الفنية بالمحافظات، والموافقة على توفيق أوضاع (1638 كنيسة ومبنى) بشرط استيفاء اشتراطات الحماية المدنية واستجداء حق الدولة للمبانى المقامة على أملاك الدولة.

ومن ناحية أخرى لفتت الوزارة إلى أنه تم الانتهاء واعتماد المخططات التفصيلية لـ(11) مدينة، بـ(225) قرية.

فيما أوضحت أن عدد طلبات التصالح على مخالفات البناء بلغت حتى الآن 2.6 مليون طلب، قبل ساعات من انتهاء المهلة المقررة من رئيس الوزراء المقرر لها اليوم 31 ديسمبر، لافتة إلى أنه وبلغت قيمة المتحصلات حتى الآن 16 مليار جنيه، لافتة إلى أنه فيما يتعلق بالتقنين واسترداد املاك الدولة “حق الشعب”، فقد تم التنسيق مع المحافظات والوزارات المعنية ولجنة استرداد أراضى الدولة للمتابعة وتقييم أداء المحافظات وحل المشاكل والصعوبات التى تواجه عمليات التقنين ومتابعة جهود إزالة التعديات على أملاك وأراضى الدولة والتعامل بحزم فى فرض هيبة الدولة وترسيخ سيادة القانون – حيث تم تنفيذ موجات من الإزالات للتعديات التى تمت بالتنسيق مع المحافظات و مديريات الأمن وقوات إنفاذ القانون.

وأوضحت وزارة التنمية المحلية أنه تم تحرير 23516 عقد، وتم الانتهاء من معاينة عدد (104678) طلب تقنين بنسبة 55%، وبلغ إجمالى المتحصلات مبلغ 5.4 مليار جنيه للعقود المحررة، وتنفيذ 5 موجات إزالة مكثفة للتعديات على أراضى الدولة وكانت نتيجتها انه تم استرداد عدد 219.8 ألف حالة أراضى مستصلحة بإجمالى مساحة 2.4 مليون فدان.

وأكدت الوزارة أنه يجرى حصر الأراضى التى تم استردادها ودراسة مقترحات استغلالها لمنع التعدى عليها مرة أخرى، كما تم استرداد عدد 273 ألف حالة بناء على أراضى الدولة بإجمالى مساحة 189.3 مليون م2.

ولفتت وزارة التنمية المحلية إلى أنه تم التنسيق مع المحافظات لإزالة كافة التعديات على الأراضى الزراعية للحفاظ على الرقعة الزراعية، حيث بلغ عدد مخالفات التعدى على الأراضى الزراعية (120911) حالة تعدٍ، وتم إزالة عدد (123865) حالة بنسبة حوالى 102 %، كما بلغت المساحة المتعدى عليها (6570) فدانا تم إزالة مساحة (7305) أفدنة بنسبة 111% من المساحات والمخالفات التى تمت خلال الفترة السابقة.

وكشفت وزارة التنمية المحلية، عن أنه يجرى الآن التجهيز لاحتفالية دولية لإطلاق مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة، الذى يعد من أهم المشروعات القومية التى تشرف عليها الوزارة و يتابعها رئيس الجمهورية، تحت رعاية ودعم كامل من رئاسة مجلس الوزراء حيث تقوم الوزارة بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار وتدير أعمال هذا المشروع القومى لجنة عليا موسعة تضم أعضاء مجلس النواب والكنيسة وممثلى المحافظات الثمانية التى يقع فى نطاقها النقاط الـ 25 للمسار وهى القاهرة والبحيرة والشرقية وكفر الشيخ والمنيا وأسيوط والغربية وشمال سيناء.

وأوضحت الوزارة، أن المحافظات قامت خلال الفترة الماضية بتوفير مبلغ 448 مليون جنيه من خطتها الاستثمارية لإقامة بعض المشروعات ومنها بينها البنية التحتية وبعض الطرق والكبار واعمال التطوير للمناطق التم يمر بها المسار وتم توفير تلك المبالغ بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية، كما تم توجيه مبلغ 41 مليون جنيه للمحافظات وفرتها الهيئة العامة للتنمية السياحية بتوجيه من وزير السياحة والآثار، للانتهاء من كافة نقاط المسار بشكل متكامل، مؤكدة انتهاء محافظات المشروع الثمانية مع نهاية العام 2020 من كافة الأعمال المطلوبة على النقاط الخمسة والعشرين للمسار.

وأكدت وزارة التنمية المحلية، أنه تم صرف مبلغ 305 مليون جنيه للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى لتنفيذ وصلات الصرف الصحى المنزلية للأسر الأولى بالرعاية، حيث تم تنفيذ 85 ألف وصلة منزلية بعدد 106 قرية استفاد منها حوالى 500 ألف مواطن حتى الآن، لافتة إلى أنه فيما يتعلق بمتابعة تسكين المناطق العشوائية، بناء على توجيهات الرئيس السيسي، تم تشكيل لجنة من وزارات (التنمية المحلية – الإسكان) وهيئة الرقابة الادارية والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ويتم المرور كل ثلاث أشهر على المشروعات التى تم تنفيذها لصالح تسكين المناطق العشوائية للتأكد من انتظام أعمال الصيانة والنظافة وعدم تغيير أشكال المبانى طبقاً للرسومات التى تم تسليم وتسكين المواطنين بهذه المشروعات على أساسها، حيث قامت اللجنة بزيارة عدد (9) مشروعات.

وحول برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر “سوهاج وقنا”، أكدت الوزارة إجمالى عدد المشروعات 3707 مشروع بالمحافظتين تم الانتهاء من تنفيذ 2444 مشروع وجارى تنفيذ 1263 مشروع، لافتة إلى أن البرنامج يهدف إلى دفع عجلة التنمية بمحافظتى سوهاج وقنا كنموذج يمكن تعميمه بباقى محافظات الصعيد، وتعتمد منهجية العمل على تركيز ضخ الموارد المالية والتطوير المؤسسى ونظم العمل وتنمية القدرات المحلية بحيث تصبح المحافظات قادرة على إدارة التنمية وجذب الاستثمارات، ومدة تنفيذ البرنامج بالمحافظتين بدأت فى يوليو 2017 وحتى أكتوبر 2023.

وفيما يتعلق بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى “حياة كريمة”، أكدت الوزارة أن المبادرة تهدف لتطوير القرى الأكثر احتياجا، حيث ستكون المخرجات الرئيسية المتوقعة للمرحلة الحالية بنهاية عام 2021 فى 375 تجمع ريفى بإجمالى استثمارات أكثر من 12 مليار جنيه تم توزيعها وفقا لقطاعات التدخلات المستهدفة، بإجمالى يبلغ عدد المشروعات المخططة 2180 مشروعا، تم الانتهاء من 575 مشروعا فيما تبلغ عدد المشروعات التى ستنتهى قبل ديسمبر 2021 “1605 مشروعات”.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض