حفلة 1200

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع مجلس إدارة المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد

 

ترأس الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اجتماع مجلس إدارة المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد، صباح اليوم الاثنين.

استهل الدكتور خالد عبد الغفار الاجتماع بالترحيب بالسادة أعضاء المعهد مشيداً في ذات الوقت بالمجهود المبذول في أعمال التطوير التي تمت خلال الفترة الأخيرة على السفينتين (اليرموك وسلسبيل) وقيامهما بالعديد من الرحلات للصيد والدراسات البيئية وايضاً أعمال البحث العلمي في أعماق البحار، ولفت إلى أهمية العمل على تنمية اقتصاديات واستغلال السفينتين بشكل مستمر من خلال استمرار الرحلات سواء الصيد أو الرحلات الاستكشافية العلمية.

وأشار إلى القيام بزيارة خلال الأسبوع القادم لمقر المعهد بالإسكندرية ومعاينة العمل داخل السفينتين.

ودعا عبد الغفار بالتعاون مع الشركات الوطنية العاملة في مجال الاستزراع السمكي؛ للاستفادة منها في تطوير مشروعات تطوير الثروات السمكية والتابعة للمعهد.

ومن جانبه، استعرض الدكتور عمرو حمودة أعمال التطوير التي طرأت على السفينتين ( اليرموك وسلسبيل) خلال الستة أشهر الماضية وتجهيزهما بأحدث الأجهزة الخاصة بالتصوير وقياس الأعماق وتطوير نظام الكهرباء بهما، وكذلك تزويد السفينة سلسبيل بجهاز سونار لتصوير قاع الأرض، واقترح عمل بنك جينوم لأنواع الاسماك في مصر للحفاظ عليها.

وأوضح حمودة أنه يتطلع إلى توقيع 4 بروتوكولات مع جامعات ( الإسكندرية – طنطا – كفر الشيخ – العريش) لتدريب الطلاب على الرحلات البحرية على السفن.

وأشار الدكتور محمود صقر إلى دعم أكاديمية البحث العلمي للمعهد من خلال عمل فيلم وثائقي يوضح ما يقوم به المعهد من أعمال تخدم البحث العلمي في مجال البحار من خلال رحلات سفينتي اليرموك وسلسبيل، مؤكداً على أهمية استغلال السفن في عمل برنامج بحثي عالمي.

كما استعرض الدكتور أحمد النمر عضو مجلس إدارة المعهد عدد الرحلات البحرية التي قامت بها السفن سواء للصيد أو للاستكشاف البحري بأعماق البحار، والاستعانة بفريق محترف من الصياديين في رحلات الصيد وجمع عينات بيئية، مشيراً إلى القيام بعدد 9 رحلات منذ شهر أكتوبر الماضي حتى الآن.

وتم خلال الاجتماع، استعراض أبرز الأنشطة لفروع المعهد بالإسكندرية والغردقة والقناطر الخيرية وخليجي السويس والعقبة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض