«غرفة مواد البناء» تتوقع نموا كبيرا لصناعة المواسير خلال الفترة المقبلة

وزارة الإسكان توصي بأهمية استخدام مواسير الفخار في أعمال الصرف الصحي

توقع المهندس إسماعيل لقمة رئيس شعبة المواسير بغرفة صناعات مواد البناء، إنه من المتوقع أن تشهد صناعة المواسير في مصر نهضة كبيرة خلال المرحلة المقبلة، نظراً لاهتمام الدولة بقطاع الصناعة بشكل عام وصناعة مواد البناء بشكل خاص.

جاء ذلك خال اللقاء الذي عقد بتقنية الفيديو كونفرانس بمشاركة المهندس ممدوح رسلان رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، والدكتور صلاح  بيومي نائب رئيس الشركة والمهندس حسن الفار رئيس الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحي، والدكتور محمد حسن مصطفى الرئيس التنفيذي لجهاز مياه الشرب والصرف الصحى وحماية المستهلك، والمهندس أشرف زكريا نائب رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، والمهندسة عبيرعبد الرحمن رئيس الإدارة المركزية  للمرافق بهيئة المجتمعات العمرانية

وقال إن اللقاء العديد من الفرص والتحديات مع أعضاء الشعبة المواسير ، خاصة وأن صناعة المواسير في مصر تغطي مساحة كبيرة من احتياجات البنية التحتية.

وشهد اللقاء عرض فيلم تسجيلي عن هذه الصناعة ، يوضح طرق التصنيع والاختبارات التي تجرى على المنتج النهائي، وعدد العاملين في المصانع، ومعوقات الإنتاج، ذلك أن المصانع أصبحت تعمل الآن بــ 8% من طاقتها فقط لهذا المنتج رغم مميزاته العديدة، من حيث طول العمر والاعتماد على الخامات المحلية بنسبة تزيد على 90%، ومقاومة الأحماض والقلويات.

ومن جانه أوصى د. أسامة حمدي مستشار وزير الإسكان لشؤون المشروعات والمرافق، الهيئات ذات الصلة بالتوسع في استخدام مواسير الفخار وإيلائها الأفضلية حفاظاً على هذه الصناعة الوطنية ، التي تعتمد في مكوناتها على خامات محلية بنسبة تزيد على 90%

الجدير بالذكر أن هناك ثلاث شركات في مصر – مشاركة في الإجتماع – تتصدر انتاج مواسير الفخار إقليمياً ودولياً، بمواصفات عالمية وهى شركات سويلم، والدولية “سيباك”، و كيبكو، تتكفل جميعها بتغطية حاجة السوق المحلي، وتصدر الفائض إلى عدد من الدول الأوربية والعربية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض