حفلة 1200

رئيس الجامعة المصرية اليابانية: إنشاء 14 كلية جديدة بتكلفة 10 مليارات جنيه..وجاري استحداث 60 برنامجاً علمياً

 

تُعد الجامعة المصرية اليابانية، التى بدأت عملها رسمياً فى مصر عام 2009، التجربة العملية الأولى التى تستهدف نقل خبرة الساموراى الذين قادوا النهضة اليابانية على مدار العقود الماضية، حيث يستهدفون من خلالها نقل معرفتهم العلمية المتطورة للعالم بأكمله وبالتحديد إلى أرض مصر، التى تلعب دوراً محورياً فى ربط منطقة الشرق الأوسط بأفريقيا وأوروبا، وتسعى حالياً لصناعة تجربة تكنولوجية رائدة تعادل ما فعله كوكب اليابان.

وهذا ما أكده الدكتور أحمد الجوهرى رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا أنه تنفيذاً لتوجيهات الرئيس السيسى  خلال افتتاح الجامعة باستكمال الحرم الجامعى  بالكامل سيتم خلال الفترة المقبلة إنشاء أبنية 14 كلية جديدة بتكلفة 10 مليارات جنية وفقا لأحدث النظم العالمية  تواكب الجيل الرابع من الجامعات .

وأضاف أن الجامعة تهتم بالبرامج الجديدة التى تربط الخريجين بسوق العمل  و ستشهد الفترة القادمة  استحداث 60 برنامجا جديدا  لدعم رؤية الدولة للتنمية المستدامة واعداد كوادر علمية مؤهلة للمشاركة فى المشروعات القومية  ومسيرة البناء والتنمية .

واستكمل الجوهرى خلال حواره لمجلة أموال الغد الاقتصادية أن الجامعات المصرية اليابانية تشهد انطلاقة كبرى  وقفزة فى نوعية وجودة التعليم وعدد الصروح التعليمية الجديدة لم تحدث فى تاريخ مصر ، موضحا ان الجامعات  حاليا تعيش عصرها الذهبى فى عهد الرئيس السيسى .

وقال الجوهرى  أن  تميز نموذج التعليم اليابانى يدعم مقدرة الطلاب على الابتكار والابداع وتنمية العمل الجماعى وصقلهم بالخبرات لمواكبة  احتياجات سوق العمل الدولى كما يوفر لهم  فرصة التدريب الصيفى  فى أشهر الشركات العالمية باليابان،  مؤكدا ان الشركات الكبرى فى مصر تتهافت على خريجى الجامعة المصرية اليابانية  ويتلقى الطلاب عروضا  مغرية بالعمل فور التخرج.

  • ما تقيمك للمشهد الجامعى فى مصر ؟

الجامعات تعيش فى عصرها الذهبى .. فهناك اهتمام برفع جودة التعليم وتحسين مخرجاته ..فالتعليم  يمثل قضية أمن قومى ويأتى على رأس أولويات القيادة السياسية حيث يساهم  فى تنفيذ استراتيجية بناء الانسان المصرى ..  ونجد اهتمام الدولة بتطوير منظومة التعليم العالى وافتتاح صروح تعليمية  عملاقة تم تصميمها وفقا احدث النظم العالمية وتواكب الجيل الرابع من الجامعات هذا فضلا عن الجامعات الجديدة  الأهلية والتكنولوجية والخاصة والدولية وهذا يحقق قفزة كبرى فى نوعية وجودة التعليم فى مصر مما يساهم فى اعداد جيل من الخريجين قادر على التعلم وانتاج المعرفة و مؤهل للمنافسة بقوة فى سوق العمل الدولية ومحلية .

  • ماهى طبيعة الجامعة المصرية اليابانية ؟

جامعتنا هي اول جامعة بحثية حكومية مصرية  مملوكة بالكامل للدولة، وأنشئت بناءً على اتفاقية التعاون الثقافي بين مصر و اليابان، الموقعة عام 1983 ، وفي عام 2014 صدر  قرار رئيس الجمهورية  باعتبار  الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا مرفقا عاما تعليميا ذات طبيعة خاصة، وتتمتع بالشخصية الاعتبارية.

  • وما اهم ملامح استرتيجيتها فى التعليم ؟

استخدام نظم التعليم والمفاهيم الأكاديمية اليابانية التي تقوم على الطرق المعملية في التعليم والتعلم القائم على إنجازالمشروعات البحثية، ونستهدف تقديم برامج  أكاديمية حديثة حيث تم إنشاء مراكز التميز للأبحاث الأساسية والتطبيقية التي تخدم المجتمع المحلي والإقليمي من خلال بناء شراكات مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية اليابانية لخدمة  الصناعة من خلال إجراء البحوث التطبيقية والتعرف على التكنولوجيات اليابانية المتقدمة

  • متى بدأت الدراسة بالجامعة ؟

بدأت  الجامعة  كفكرة فى عام 2003  وتطورت  من خلال  الحوار العربى اليابانى   فى 2005 وانتهت المرحلة الاولى  بتوقيع اتفاقية  تعاون بين الحكومتين المصرية واليابانية  وبعدها بدأت المرحلة الثانية بقبول أول دفعة   من طلاب الدراسات العليا   ببرامج التعليم الهندسي لدرجات الماجستير والدكتوراه في فبراير 2010   .. ثم  بدأنا  في قبول طلاب المرحلة الجامعية الاولي لنيل درجة البكالوريوس في ثمان برامج بكلية الهندسة، وبرنامجين بكلية إدارة الأعمال الدولية والإنسانيات فى عام 2017

  • متى سيتم استكمال مبانى الحرم الجامعى   ؟

كان   افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى  للجامعة  بمثابة انطلاقة كبرى للجامعة  حيث  وجه الرئيس  باستكمال بناء  الحرم الجامعى بالكامل  وسنبدأ قريبا فى انشاء  أبنية 14 كلية جديدة بتكلفة 10 مليارات جنية   واستحداث 60 برنامجا  جديدا   لتلبية احتياجات سوق العمل .. كما  ألقى حفل الافتتاح  الضوء علي الجامعة  محليا وعالميا  وعكس اهتمام  القيادة السياسية بتطوير منظومة  التعليم فى مصر والتى تساهم فى تنفيذ استرتيجية بناء الانسان المصرى.

تسجيل 48 براءة اختراع بالولايات المتحدة وانجلترا ومصر

  • ما حجم الشراكة العلمية مع الجانب اليابانى والتعاون الاكاديمى ؟

لدينا شراكة مع 15 من الجامعات اليابانية العالمية التى   حصل 22 من علمائها   على جائزة نويل  ..ولدينا  اثنين من نواب رئيس الجامعة يابانيين  و نستقبل 100 استاذ يابانى  على مدار السنة  بالجامعة  ، كما سافر للتدريب باليابان   38 من اعضاء هيئة التدريس ، و12من مهندسى المعامل و 22 من الاداريين..أيضا تقدم الجامعة  فرصة للاداريين لدراسة الماجستير باليابان فى اطار منحة  توفرها هيئة التعاون الدولى اليابانية  حيث يدرس حاليا  8من الاداريين الماجستير باليابان

  • كيف يتم قبول الطلاب .. وهل هناك منح مجانيه ؟

يتم اختيار الطلاب بعد اجتياز اختبارات القبول باللغة الانجليزية وهى تحريرية و شفهية  ونستهدف الطالب الجاد المتفوق ، والمجموع لا يعتمد عليه وحده كاساس فى الاختيار  ولا مجال لاى توصية أو وساطة  للقبول .. وتقدم الجامعة مجموعة من المنح الدراسية إلى الطلاب منها منح تفوق دراسي و رياضي  ومنح لابناء الشهداء  ومنح للمحافظات الحدودية والصعيد  وهناك منح من جهات خارجية مثل  بيت الزكاة  ومؤسسة مصر الخير وشركة سرجى تك لجوائز العلمية وبراءات الاختراع

  • ما أهم الجوائز العلمية التى حصدتها الجامعة ؟

حصد خمسة اعضاء من هيئة التدريس  جوائز الدولة التقديرية خلال عامى 2017 و 2018  ،كما  فاز  14من أعضاء هيئة التدريس  بجوائز عالمية خلال العامين الآخرين  ايضا حصد  2 من أعضاء هيئة التدريس جوائز مرتين متتاليتين فى معرض القاهرة الدولى للابتكار  كما تم  تسجيل 48 براءة اختراع دوليا بالولايات المتحدة وانجلترا ومصر .

  • كيف يتم الربط بين البحث العلمى والصناعة ؟

تم انشاء  وحدة تدريب الصناعة  بالجامعة لتقوم بمهمة تنسيق تقديم البرامج التدريبية للشركات والمصانع فى شتى النواحى الإدارية والفنية وخلال عام قامت الوحدة بتنفيذ مجموعة من البرامج  فى مجالات  إدارة سلاسل الإمداد ،  وتخطيط الإنتاج وإدارة المخزون و الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمى ، وأساليب القيادة الحديثة وموضوعات أخرى للاسهام فى مواكبة الصناعة المصرية للتغيرات العالمية والتطور المستمر فى الإدارة والصناعة. كما تعاقدت الجامعة مع مجموعة شركات صناعية كبرى فى مصر لتنفيذ برامج تدريبية طويلة الأجل للمستويات الإدارية العليا والمهندسين المتخصصين.

نموذج التعليم اليابانى يدعم قدرة  الطلاب على الابتكار والإبداع وتنمية العمل الجماعى

  • ماذا عن بعثات وزارة التعليم الداخلية لجامعتكم ؟

لتميز الجامعة فى البحث العلمى تم توقيع  بروتوكول مع وزارة التعليم العالى منذ عام 2010  لابتعاث اعضاء الهيئات المعاونة من مختلف الجامعات فى مصر داخليا بالجامعة المصرية اليابانية للحصول على الماجستير والدكتوراة  حيث نقوم بتخريج 40 عضو هيئة  تدريس  سنويا بعد حصولهم على الدرجات العلمية   وتمكنا حتى الان  من تخريج 320 باحث منذ عام 2010

  • الحرم الجامعى ذكى وصديق للبيئة ماهى أهم مميزاته ؟

قام بتصميم الحرم الجديد  مهندس معماري ياباني و يقع على مساحة 200 فدان وتبلغ نسبة المباني 17% من جملة المساحة،  والتصميم يواكب أحدث تكنولوجيا متاحة عالميا و يتميز بانه  صديق للبيئة وبإدارة إلكترونية ذكية ويعتمد على توفير بنية أساسية على  أحدث مستوى تكنولوجى  ، ولدينا شبكة معلومات تصل سرعة نقل البيانات بها في مناطق التوزيع، إلى 10 جيجابت في الثانية، وفى منطقة قلب الشبكة إلى 40 جيجابت، وسيتم زيادتها  مستقبلا إلى 100 في الثانية.

ولدينا أيضا مركز بيانات بمساحة 1200 م  لتقديم خدمات بحثية وتشغيل الجامعة بأعلى أداء كما  تم  توفير اتصال بالإنترنت يصل إلى 1 جيجابت في الثانية، ..كما يتم التحكم في مصادر الطاقة الكهربائية عن طريق مستشعرات عالية الحساسية للتحكم في إستهلاك الطاقة  ،كما تم  انشاء محطة معالجة لمياه الصرف الصحي والكيميائي لاعادة تدوير المياة  في ري المسطحات الخضراء.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض