الجامعة المصرية اليابانية تدشن أول محطة معالجة صرف صحي بطاقة 400 متر مكعب بالتكنولوجيا اليابانية 

 

أكدت الدكتورة منى جمال الدين عميد كلية هندسة مصادر الطاقة والبيئة والكيمياء والبيئة والكيمياء بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا ان الكلية تهتم بالابحاث التطبيقة التى تخدم خطط الدولة المستدامة للتنمية وتساهم فى تقديم الحلول لمشاكل الصناعة  

وعن احدث الابحاث العلمية التى تم تطبيقها بالجامعة اكدت أنه تم إنشاء محطة معالجة مياة الصرف صحى بطاقة 400 متر مكعب/يوم بتكنولوجيا يابانية وتتميز بأنها تحتاج مساحة أرض قليلة وتوفر 40% من مساحة الارض المطلوبة فى المحطات التقليدية وأقل فى تكلفة الإنشاء من المحطات التقليدية بحوالى 45%. ولا تحتاج الى تهوية خارجية وتستخدم طاقة منخفضة تقل 25-30% عن مثيلتها وتتميز بالقدرة على التخلص بكفاءة من الملوثات العضوية والغير العضوية، والقدرة العالية على معالجة الحمل المفاجئ كما أن كمية الحمأة الناتجة عن عملية المعالجة البيولوجية قليلة جدا.

وأضافت جمال الدين أن الجامعة لديها أبحاث تستخدم بيانات الاقمار الصناعية فى تحديد جودة المياة دون احتياج لاجراء تحليلات حيث توصلنا لبرنامج للاستعانة بالاقمار الصناعية لرصد نسبة التلوث والشفافية وتركيز الكوروفيل والنتيروجين الكلى والفسفور الكلى بالاضافة الى نسبة الملوحة فى مياه نهر النيل والبحيرات حيث يكشف معايير جودة المياة وتحديد نسبة التلوث بدقة معقولة وخلال فترة زمنية قصيرة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض