«حماية المنافسة» و«تنمية المشروعات» يعتزمان توقيع بروتوكول تعاون لحماية الـ SMEs

اتفق جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر تشكيل لجنة لعقد بروتوكول تعاون مشترك لتبادل المعلومات والخبرات، وعقد ورش عمل في مجال حماية المنافسة لكافة العاملين بأفرع جهاز تنمية المشروعات، وممثلي الجمعيات ذات الصلة، وأصحاب الشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده إبراهيم السجيني – القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، وطارق شاش الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر؛ اجتماعًا مشتركًا للتعاون وتبادل الخبرات، وبحضور رؤساء القطاعات المركزية والفرق الفنية بكلا الجهازين.

وقال إنه وفقًا لتوجيهات نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة فقد تم الاتفاق على تنسيق ذلك اللقاء من أجل التعاون والتكامل بين الجهازين للتوعية ونشر ثقافة المنافسة بين الشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وحمايتها من أية ممارسات احتكارية ضارة قد تؤثر على استمرار بقائها في الأسواق، خاصة في ظل التداعيات والآثار الاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا المستجد Covid-19.

وأشار للدور المهم الذي يلعبه جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في تعزيز الأسواق وخلق الفرص ونمو الاقتصاد المحلي، والدور الفعَّال لجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية في تطبيق أحكام قانون حماية المنافسة لأجل تحقيق مناخ اقتصادي سليم يقوم على المنافسة العادلة ومبادئ السوق الحر، بما يسهم في تحقيق حرية المنافسة بين الشركات والأفراد وذلك للنهوض بمستوى الأسواق وتحقيق الكفاءة الاقتصادية مما يعود بالنفع على الاقتصاد القومي والمستهلكين.

وأكد  طارق شاش الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر  على ضرورة التواصل الدائم بين الجهازين وإعداد الدراسات المشتركة حول معوقات المنافسة للشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر عن طريق فريق من الجهازين واختيار الأسواق وفق خطة وزارة التجارة والصناعة للسوق الاستيراتيجي لسنة 2021.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض