حفلة 1200

وزيرة التجارة: نعمل على إنشاء صندوق لتحفيز الصناعة خاصة السيارات

جامع:  توفير تمويل الصندوق من خلال فرض رسم تنمية

كشفت  نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة ان الحكومة تدرس انشاء صندوق لتحفيز الصناعة وبصفة خاصة للقطاعات التي تمتلك مصر فيها مزايا نسبية تؤهلها للمنافسة فى السوقين المحلى والخارجي.

وقالت إن توفير موارد الصندوق يتم دراستها حاليا والتي يمكن ان تكون عن طريق رسم تنمية يتم تحصيله بقانون يتم اقراره، مؤكدة ان توطين صناعة السيارات وتنميتها يحتاج الكثير من الحوافز خاصة وان المنتج المستورد ينافس المصري من حيث الجودة والتكلفة والتي تقل عما يتم تصنيعه محليا.

وأوضحت جامع ان صناعة السيارات ومكوناتها تأتى على رأس قائمة الصناعات المستهدفة حيث تسعى الوزارة بالتنسيق والتعاون مع كافة اجهزة الدولة لوضع استراتيجية واضحة المعالم بأهداف محددة لتوطين  صناعة السيارات والصناعات المغذية لها .

جاء ذلك خلال الندوة الافتراضية الثالثة لمؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” (Webinar) بعنوان “توطين صناعة السيارات في مصر”، وذلك بحضور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ومهندس محمد أحمد مرسي وزير الإنتاج الحربي، والفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، بالمشاركة مع خبرائنا المصريين بالخارج في مجال صناعة السيارات.

وأكدت جامع أن الاقتصاد المصري يمتلك كافة الإمكانات والمقومات المؤهلة لتدشين صناعة سيارات حقيقية تفي باحتياجات السوق المحلى والتصدير للأسواق الإقليمية والعالمية .

وأكدت جامع أن تحفيز الصناعة لا يتعلق فقط بالحوافز المادية بل ايضا حوافز مثل تسهيل الاجراءات ووضوحها، منوها بأن التحفيزات تتعلق بالصناعات المستهدفة والتي تمتلك فيها مصر ميزة تنافسية.

وأشارت جامع إلى أن الوزارة تعمل مع كافة الجهات والهيئات من وزارة قطاع الاعمال العام ووزارة الانتاج الحربي ووزارة المالية ووزارة البترول والكهرباء والهيئة العربية للتصنيع،  من أجل وضع استراتيجية واضحة المعالم ويمكن تنفيذها لصناعة السيارات والصناعات المغذية لها.

وأوضحت أن الفترة الماضية تم الاطلاع على العديد من التجارب فيما يتعلق باستراتيجيات توطين صناعة السيارات في الدول القريبة والتي يوجد بيننا نقاط مشتركة،  ومنها تجارب دول المغرب وجنوب افريقيا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض