سفير فيتنام: نستهدف رفع التجارة البينية مع مصر لمليار دولار سنويا

قال السفير تران ثانه كونج سفير فيتنام في مصر، إنه يجب على البلدين العمل بجد لرفع التجارة البينية إلى مليار دولار، ورفع العلاقات الثنائية إلى آفاق جديدة.

وأوضح خلال لقائه مع أحمد الوكيل رئيس غرفة الإسكندرية التجارية، أن الصادرات الرئيسية لفيتنام بمصر تتمثل في الأسماك المجمدة والمنتجات البحرية، الشاي، البُن، جوز الهند، الفلفل المُجفف، الأرز، الإطارات، المطاط، الأجهزة الكهربائية، الإلكترونيات، أسمدة كيماوية، الأقمشة، خيوط قطن، والملابس الجاهزة. بينما تنحصر واردات فيتنام الرئيسية من مصر في جلود مدبوغة، أدوية، فوسفات كالسيوم، المنتجات الخشبية، خيوط قطن، عسل أسود.

و أكد كونج على عمق العلاقات التي تربط بين شعبي مصر وفيتنام في مختلف المجالات، مضيفا أن العلاقات المصرية الفيتنامية قديمة وتاريخية، إذ تمثل مصر إحدى الدول التي بادرت بفتح سفارة بالعاصمة “هانوي” إبان الحرب الفيتنامية فى عام 1963.

وأضاف أنه قد تطورت العلاقات الثنائية بشكل ملحوظ على مدار تلك السنوات، فتم توقيع عدد من اتفاقيات التعاون فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتجارية.

وذكر كونج أن مصر كانت أحد الشركاء التجاريين والمحوريين لفيتنام، حيث انضمت مصر لمعاهدة الصداقة والتعاون لرابطة “آسيان”، حيث رحبت الرابطة بانضمام مصر إلى المعاهدة في ضوء العلاقات الوثيقة التي تربط الدول الأعضاء في المنظمة بمصر في إطار حرصها على تنمية وتطوير سُبل أوجه التعاون معها في مختلف المجالات.

وأضاف  أن  مصر تُعد  البوابة الرئيسية وجسر لفيتنام للاستثمار والتجارة ودخول المنتجات الفيتنامية إلى منطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، وبالمثل تقوم فيتنام بنفس الدور التمهيدي لمصر في منطقة جنوب وشرق آسيا (الأسيان)، مشيرا إلى دور الغرف التجارية في تعزيز ودفع العلاقات التجارية الاقتصادية.

وأشاد كونج بالشراكة الشاملة بين البلدين خلال عام 2017، إلا أنه أشار إلى أن التعاون الاقتصادي والتجاري لم يتطابق بعد مع إمكانات الجانبين.

وأشار إلى ان  يوجد لدى مصر وفيتنام العديد من أوجه التشابه التي قد توفر مجالا أكبر للتعاون بما فى ذلك البنية التحتية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم تنمية الاقتصاد، حيث يعتبر مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حاسم للغاية لتوفير الاتصال ودعم أنشطة الأعمال والمعاملات والاقتصاد الإبداعي والرقمي فى العالم الحديث.

كما أكد الجانبان على أهمية دعم وتعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين مصر وفيتنام، والتي تمثل نموذجاً ناجحاً ومتميزاً للعلاقات الاقتصادية التي تحقق المصالح المشتركة بين البلدين، وتطوير أوجه سبل التعاون الثنائي فى المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية والابتكارية والعلمية والفنية والسياحية والثقافية، وكذلك التعاون فى مجال الزراعة من خلال تبادل الخبرة المتقدمة ونتائج البحوث العلمية.

وذكرا أهمية مناقشة دراسة إمكانية إنشاء خط ملاحي مباشر يربط بين مصر وفيتنام من خلال مدينتي الاسكندرية وهو تشي مينه، وكذا مناقشة إمكانية وجود خط طيران جوي مباشر بين مصر وفيتنام.

و اتفقا الجانبان على المضي قدما في المزيد من التعاون والتبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين، وذلك من خلال توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية والنظير لها من الغرف التجارية الفيتنامية غرفة هو تشي مينه.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض