حفلة 1200

«اتحاد المقاولين»: 7 أشهر متوسط نسب التأخيرات بمشروعات شركات المقاولات قبل نهاية 2020

بلغت نسب تقديرات متابعة تأخيرات تسليم المشروعات المتعاقد عليها من قبل شركات المقاولات خلال 2020 الجارى ، بنحو يتراوح بين 6 إلى 7 أشهر، بحسب المهندس محمد عبد الرؤوف، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء.

أضاف أن حجم التأخيرات فى تسليم مشروعات شركات المقاولات يعد طبيعيا ولا يدخل ضمن إشكالية التعثر ، مشيرا إلى عددا من العوامل المؤثرة فى حدوث تأخيرات فى عمليات تسليم المشروعات الجار تنفيذها محليا والتى تتمثل فى فترات فرض حظر التجوال وما تبعه من تأثيرات على نسبب التشغيل فى المشروعات، فضلا عن خفض ورديات العمل بالمواقع، و تحرك أسعار بعض الخامات العالمية.

وأوضح أن اتحاد المقاولين لم يرصد خلال الربع الأخير من 2020 وجود أية شكاوى عن تأخر صرف نسب المستحقات المالية لشركات المقاولات عن الجهات الحكومية التى يجرى تنفيذ مشروعات متنوعة لصالحها.

يُذكر أن اتحاد المقاولين تقدم بعدد من الطلبات إلى الجهات الحكومية المسئولة لدعم عمل شركات المقاولات مع بداية أزمة فيروس كورونا، وتم المطالبة بتعجيل صرف مستحقات شركات المقاولات فضلا عن منح الشركات العاملة مد مدد إضافية على عقود المشروعات مراعاة لتأثير تداعيات الجائحة على سير العمل بالمواقع الإنشائية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض