حفلة 1200

التمثيل التجاري: فرصة كبيرة لنمو العلاقات المصرية السودانية خلال الفترة المقبلة

قال  طارق قشوع رئيس مكتب التمثيل التجاري بالخرطوم، إن السودان خلال الفترة الحالية ستشهد انفتاح كبير بعد رفع الحظر الاقتصادي ورفعها من قوائم الارهاب، مما يعد فرصة كبيرة لنمو العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك خلال كلمته بالندوة التي نظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية بالتعاون مع جهاز التمثيل التجاري وهيئة تنمية الصادرات تحت عنوان “فرص تنمية الصادرات الغذائية المصرية الى السودان “.

وأشار الى ان السودان ستقوم بتنظيم مؤتمر اقتصادي خلال العام المقبل فضلا عن عقد لقاءات وزيارات مع المستثمرين ،لافتا الى ضرورة قيام الشركات المصرية باغتنام الفرصة في ظل المنافسة الشديدة ، والاستفادة من الاتفاقيات المشتركة كاتفاقيات التجارة الحرة العربية  وتجارة الحدود وانخفاض تكلفة النقل.

ورد على سؤال بشأن إمكانية زيادة الاستثمارات المصرية بالسوق السوداني سواء من خلال انشاء مصانع او الاستثمار في مجال السلاسل التجارية اوضح قشوع انه لا يوجد اي موانع لتملك المستثمر الأجنبي بنسبة 100%، دون الحاجة لشريك محلي لافتا الى أنه يتم الآن مناقشة قانون للاستثمار جديد للتغلب على معوقات القانون القديم وسيتم عرضه قريبا على القيادة السياسية لإقراره.

وأكد  أن شركات الصناعات الغذائية المصرية لديها فرص كبيرة بالسوق السوداني وتتمتع بسمعة جيدة ،محذرا من التجارة غير الرسمية “تجارة الشنطة” خاصة في مجال الصناعات الغذائية نظرا لوجود اشتراطات في عمليات التخزين والتداول والتي يمكن ان تؤثر على سمعة المنتجات المصرية.

ولفت قشوع إلى ضرورة عقد لقاءات ثنائية بين الشركات المصرية ونظائرها السودانية لعقد الصفقات.

وفيما يتعلق بوجود قائمة بالمنتجات الممنوعة للسوق السوداني أكد  أنه لا يوجد اي منتجات ممنوعة سواء في الأجبان او الفواكه المحفوظة والخضروات المجمدة، مشيرا إلى أنه في بعض المنتجات مثل البصل والحاصلات الزراعية يتم التصدير وفق توقيتات معينة حتى لا يتعارض مع المنتج المحلي

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض