حفلة 1200

لافارج مصر: 38 مليون طن قيمة الفوائض الإنتاجية المتاحة بمصانع الأسمنت بنهاية 2020

قال سولومون افيلز الرئيس التنفيذي لشركة لافارﭺ للأسمنت مصر، إن صناعة الأسمنت تحتاج لوصول سعر توريد الغاز الطبيعي للمصانع لنحو 1.7 دولار للمليون وحدة حرارية حتى يستطيع المنافسة للوقود المتاح الأكثر إقتصادياً حالياً وهو فحم الكوك.

أشار افيلز خلال مؤتمر صحفي، إلى إن أسعار الغاز الطبيعي ليست وحدها المسئولة عن زيادة تكاليف إنتاج الأسمنت، في ظل انخفاض قيمة الجنيه المصري، وارتفاع تكاليف الوقود ومواد المدخلات الأخرى، فضلاً عن الضرائب المرتفعة من العوامل الرئيسية المساهمة في إضعاف الصناعة.

أفاد بأن القضية الرئيسية التي يواجهها القطاع هي زيادة العرض والتجزئة الشديدة، كما تشير التقديرات إلى أن هناك ما يقرب من 38 مليون طن من الطاقة الإنتاجية الفائضة في عام 2020، مع مراعاة الطاقة المرخصة يتم إنتاج هذه الأحجام على ما يقدر بـ 47 خط إنتاج يتم تشغيلها بواسطة 22 منتجاً بأحجام مختلفة.

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة لافارج، أن مثل هذا الخلل المادي في أحجام العرض والطلب يؤدي حتماً إلى عمل المنتجين بخسارة وبالتالي، فإن تدابير خفض التكلفة مرحب بها بالتأكيد، لكنها غير كافية بشكل واضح لمساعدة الصناعة على التعافي من هذه الأزمة.

تابع  إنه “على الرغم من أن أي مساعدة لتحسين تكاليف الإنتاج لدينا موضع ترحيب، إلا أنه من غير المحتمل أن تؤدي عوامل التكلفة وحدها إلى تحسين الوضع الحالي الذي نواجهه هنا في مصر”.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض