انطلاق مسيرة «مصر تسير من أجل الدمج» بمشاركة «أهل مصر للتنمية»  لدعم مصابي الحروق.. الجمعة

تشارك مؤسسة أهل مصر للتنمية في احتفالية “مصر تسير من أجل الدمج”، وهي احتفالية ينظمها الاتحاد المصري للإعاقة الذهنية التابع لوزارة الشباب والرياضة يوم الجمعة 18 ديسمبر الحالي وتتضمن مسيرة رياضية، بالتعاون مع وزارات الخارجية والداخلية والصحة والهجرة والسياحة والاثار مع المكتب الاقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

يأتي ذلك في إطار توجيهات وزير الشباب والرياضة نحو تدشين عدد من الأحداث الرياضية على هامش احتفالية قادرون باختلاف، والتي ستقام يوم 24 ديسمبر تحت رعاية رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي

وتنطلق المسيرة من أمام الهرم الأكبر وينتهي عند المتحف المصري الكبير، ويتم تقسيم المسافة الى 10 محطات حسب الاعاقات المختلفة المشاركة في المسيرة (الذهنية – السمعية – الحركية – البصرية – التقزم – مصابي الحروق).

و يقوم د. أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة بإطلاق شارة البداية بمشاركة سفير المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة، على أن تكون مشاركة أهل مصر للتنمية في المسيرة من خلال أطفال من ضحايا الحروق، وذلك ضمن خطوة جادة لتعزيز دمج ضحايا الحروق في المجتمع ضمن كافة الأنشطة الرياضية والمجتمعية المختلفة.

وقالت د. هبة السويدي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية، أن المسيرة فرصة حقيقية لضحايا الحروق لممارسة الأنشطة الرياضية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي؛ بما يعزز من عملية الدمج الذي نستهدف تحقيقها للضحايا في المجتمع، وأيضا رفع الوعي العام بشأن الاهتمام بضحايا الحروق وقضيتهم، فحوالي 40% من مصابي الحروق يصابون بإعاقات دائمة مما يؤثر علي حياتهم بشكل كبير.

وأكدت على ضرورة بذل مزيد من الجهد ليشعروا بالتغيير ويضمنون أنهم على قدم المساواة مع أقرانهم؛ ويتمتعون بنفس الحقوق ويحصلون على نفس المزايا دون تمييز.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض