10 شركات تتولى تطوير المرحلة الأولى لطريق الصعيد الصحراوى الغربى بطول 230 كم..وبنسب تنفيذ 94%

تتولى 10 شركات مقاولات متخصصة أعمال تطوير المرحلة الأولى لمشروع طريق الصعيد الصحراوى الغربى، بأطوال تبلغ 230 كم، حيث تقدر نسبة التنفيذ بنحو 94%.

ويعد مشروع تطوير طريق الصعيد الصحراوى الغربى جزءا من محور القاهرة/ كيب تاون ورافدا رئيسيا للمساهمة فى تسهيل حركة التجارة بين محافظات الصعيد.

وتستهدف الدولة الإنتهاء من أعمال طريق الصعيد الصحراوي الغربي وامتداده حتى ارقين بطول 1155 كم  خلال 4 سنوات بتكلفة 26 مليار جنيه  ، حيث يجرى تنفيذ المشروع على عدة مراحل ، المرحلة الأولى الجاري العمل بها في المسافة من تقاطع مع طريق الفيوم  حتى المنيا بطول 230 كم والتي قاربت على الانتهاء حيث بلغت  نسبة تنفيذها 94٪ ،  والمرحلة الثانية الجاري العمل بها  في المسافة من المنيا حتى  محور ديروط بطول 52 كم والمسافة من ادفو الى اسوان بطول 90كم، والتي بدأ العمل بها في يوليو 2020 والتي من المخطط الانتهاء منها في يونيو 2021 المقبل.

وفيما يتعلق بالمرحلة الثالثة تمتد في المسافة من محور ديروط مروراً  بأسيوط  وسوهاج وحتى قنا  بطول  240 كم ، والمرحلة الرابعة في المسافة من قنا مروراً بالأقصر حتى ادفو بطول 235 كم، أما المرحلة الخامسة في المسافة من اسوان – توشكي بطول 210 كم، والمرحلة السادسة في المسافة من توشكي حتي ارقين بطول 100 كم  .

وقام الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل ، بتفقد موقع المشروع ومتابعة أعمال تنفيذ المرحلة الأولى من تطوير طريق الصعيد الصحراوي الغربي في المسافة من القاهرة إلى المنيا بطول 230 كم .

وتشمل الأعمال الجارية بالمشروع تطوير وتوسعة الطريق ليصبح 3 حارات فى كل اتجاه بعرض رصف 12 متراً، وإنشاء طريق أسفلتي للشاحنات يضم 3 حارات في اتجاه أسيوط بعرض رصف 11 متراً، وطريق خرساني يضم حارتين في اتجاه القاهرة بعرض رصف 9 متر لتحمل الشاحنات القادمة من المحاجر والصعيد إلى القاهرة، فضلاً عن إنشاء 21 عملاً صناعياً بواقع 5 كبارى و16 نفقاً.

ووجه الوزير خلال تفقده قطاعات المشروع المختلفة والتي بدأها من محطة تحصيل الرسوم بكم 2.85 بالطريق، بأن يتم العمل على مدار الساعة وأن يتم تكثيف الأعمال و مراعاة  المواصفات القياسية في تنفيذها والإهتمام بأعمال تأمين سلامة المرور وعدم إقامة أي مطبات عشوائية على الطريق، وعدم نقل الحركة على طريق الخدمة إلا بعد انتهاء قطاع الرصف التصميمي بالكامل  وان يتم تسوية مسافة 50متر على على جانبي الطريق في الاتجاهين حسب تعليمات القيادة السياسية .

وأضاف الوزير أنه تم تقسيم المشروع  على 10 شركات متخصصة ،  وأن المشروع يدخل ضمن مجموعة الطرق التي سيتم تنفيذ مشروع  أنظمة النقل الذكية على الطرق ITS بها  والتي وجه بتنفيذها فخامة  الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية  للحد من مخاطر حوادث السيارات، وتوفير الحماية والسلامة للركاب المسافرين.

لفت إلى أن الطريق  يدخل ضمن المشروع القومي للطرق الذي يبلغ إجمالي أطواله ٧٠٠٠ كم بتكلفة تقديرية 175 مليار جنيه والذي بدأ تنفيذة منذ عام 2014، موضحا أنه سيكون جزءاً من محور القاهرة/ كيب تاون وأنه.يتم تطوير الطريق ليكون محور حر للمساهمة  في تسهيل حركة التجارة بين محافظات الصعيد.

وأوضح أن القيادة السياسية  صدقت على إنهاء  تطوير طريق الصعيد الصحراوي الغربي وامتداده حتى ارقين بطول 1155 كم  خلال 4 سنوات بتكلفة 26 مليار جنيه  على 6 مراحل هي المرحلة الأولى الجاري العمل بها في المسافة من تقاطع مع طريق الفيوم  حتى المنيا بطول 230 كم والتي قاربت على الانتهاء حيث بلغت  نسبة تنفيذها 94٪ ،والمرحلة الثانيةالجاري العمل بها  في المسافة من المنيا حتى  محور ديروط بطول 52 كم والمسافة من ادفو الى اسوان بطول 90كم  والتي بدأ العمل بها في 1/7/2020    والتي من المخطط الانتهاء منها في 30/6/2021  ، أما المرحلة الثالثة في المسافة من محور ديروط مروراً  بأسيوط  وسوهاج وحتى قنا  بطول  240 كم ، والمرحلة الرابعة في المسافة من قنا مروراً بالأقصر حتى ادفو بطول 235 كم، أما المرحلة الخامسة في المسافة من اسوان – توشكي بطول 210 كم، والمرحلة السادسة في المسافة من توشكي حتي ارقين بطول 100 كم  .

وأشار إلى أن  كل المشروعات التي يتم  تنفيذها هدفها خدمة المواطن المصرى وخدمة خطط التنمية الشاملة وأن مشروعات الطرق، وخاصة في الصعيد، تعتبر نموذجًا واضحًا فى هذا المجال، خاصة مع الطفرة الكبيرة التى يشهدها قطاع الطرق والكبارى بمصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض