انطلاق الدورة الأولى من المنتدى العالمي لصحافة الذكاء الاصطناعي مارس المقبل

بمشاركة أكثر من 50 جامعة ومركز أبحاث عالمي

أعلنت مؤسسة صحافة الذكاء الاصطناعي للبحث والاستشراف – المؤسسة العالمية الرائدة في دراسات الذكاء الاصطناعي والإعلام – ومقرها دولة الإمارات العربية عن إطلاق منصة ” المنتدى العالمي لصحافة الذكاء الاصطناعي” ، المنصة الرائدة عالميًا في تصميم مستقبل الإعلام والإنسان 2050‎، مع إطلاق الدورة الأولى للمنتدى في مدينة دبي في مارس 2021 وفقا لبيانٍ رسمي من المؤسسة.

وقال البروفيسور محمد علي شومان، رئيس المنتدى العالمي لصحافة الذكاء الاصطناعي: “استكمالًا للجهود العلمية والأكاديمية لمؤسسة صحافة الذكاء الاصطناعي، نعلن عن إطلاق المنتدى العالمي كأول منصة عالمية تقوم ببحث واستشراف صحافة الذكاء الاصطناعي، وصحافة الجيل السابع، حيث نرصد ملامح حقبة الإعلام الجديدة في ظل تقنيات الثورتين الصناعيتين الرابعة، والخامسة، برؤية وفكر مجموعة من الباحثين والأكاديميين المتخصصين في الإعلام، من عدة جامعات حول العالم.”

وأضاف شومان: “من المخطط إطلاق النسخة الأولى من المؤتمر الخاص بالمنتدى العالمي لصحافة الذكاء الاصطناعي في مارس المقبل 2021، بمشاركة أكثر من 200 إعلامي وباحث متخصصون في تقنيات الإعلام الجديدة وصحافة الذكاء الاصطناعي، علاوة على نخبة من الأكاديميين في نقاشات مفتوحة من جامعات أمريكية وأوروبية وبعضٍ من الجامعات العربية والإقليمية من مصر والإمارات والسعودية، الكويت، والعراق، والجزائر، والبحرين”.

تجارب حقيقية

وأضاف الدكتور محمد عبد الظاهر، رائد صحافة الذكاء الاصطناعي والرئيس التنفيذي للمنتدى العالمي: ” المنتدى أطلق باعتباره المنصة الرائدة عالميًا في تصميم مستقبل الإعلام والإنسان 2050‎، حيث يسعى لاستشراف حقبة صحافة الذكاء الاصطناعي وصحافة الجيل السابع، من خلال عرض لتجارب حقيقية لوسائل إعلام دولية، لاستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في عمليات التحرير والكتابة، وتحليل البيانات، وكشف الأخبار الزائفة، واستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، وتحليل البيانات الضخمة، وصحافة البيانات، وغيرها من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ذات الصلة بوسائل الإعلام.”

وقال الدكتور عبد الظاهر: ” يهدف المنتدى أيضًا إلى دراسة كل ما يتعلق بتقنيات الذكاء الاصطناعي والثورتين الصناعيتين الرابعة والخامسة وانعكاسهما الإيجابي على الإنسان، مع تطوير فريق من الباحثين والدارسين ليكونوا خبراء في مجال صحافة الذكاء الاصطناعي، وصحافة الجيل السابع، ومساعدة الجامعات والمراكز البحثية في توفير مادة علمية حول صحافة الذكاء، علاوة على تأهيل وسائل الإعلام – وبخاصة العربية – للاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة كمنظومةٍ إعلاميةٍ متكاملةٍ.”

أهداف المنتدى

يهدف المنتدى العالمي لصحافة الذكاء الاصطناعي إلى، بحث واستشراف ملامح حقبة صحافة الذكاء الاصطناعي، ورصد تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ذات التأثير المباشر على صناعة الإعلام والإنسان، بالإضافة إلى البحث عن أفضل السبل لتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في وسائل الإعلام، وتلقي الأبحاث والدراسات العلمية باللغتين العربية والإنجليزية في مجال الثورة الصناعية الرابعة وصحافة الذكاء الاصطناعي وصحافة الجيل السابع.

كما يهدف المنتدى إلى تنظيم فعالية سنوية باسم “المنتدى العالمي لصحافة الذكاء الاصطناعي” ليكون مركزًا لتجمع الباحثين والمفكرين القادرين على صياغة مفاهيم جديدة في الإعلام، تتماشى مع تقنيات الثورتين الصناعيتين الرابعة والخامسة، وإعداد إصدارات دورية بحثية علمية مُحكمة حول صحافة الذكاء الاصطناعي “فصلية” كمخرجات للمؤتمر السنوي، وإسهامات من الباحثين والدارسين في مؤسسة صحافة الذكاء الاصطناعي وصحافة الجيل السابع، بالإضافة إلى إعداد استطلاعات الرأي والمسوح العلمية بشكل دوري حول واقع صحافة الذكاء الاصطناعي وصحافة الجيل السابع في المؤسسات الإعلامية، وتطبيقًا على القائمين بالاتصال وعلى الجمهور المستهدف.

ويتضمن المنتدى العالمي للذكاء الاصطناعي، إعداد منهج عملي أكاديمي متكامل حول “صحافة الذكاء الاصطناعي” وصحافة الجيل السابع ليُدرَس ضمن المقررات الإعلامية في الجامعات والمراكز البحثية، وإنشاء ” شبكة مُتخصصة ” تضم مجموعة مختارة من ممثلي وسائل الإعلام وكذلك الباحثين، والدارسين -بعد إجراء اختبارات أولية لهم- القادرين على المشاركة بفاعلية، وإضافة أفكار ورؤى جديدة لصحافة الذكاء الاصطناعي وصحافة الجيل السابع.

هذا بالإضافة إلى رعاية جائزة سنوية لأفضل وسيلة إعلامية “صحافة، إذاعة، وسائل تواصل اجتماعي” تعتمد على أي من تقنيات صحافة الذكاء الاصطناعي. وصحافة الجيل السابع، ورصد جائزة أخرى لأفضل صحفي، وأفضل محتوى إعلامي، وبحث أكاديمي يتم إنتاجه باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتأسيس اتحاد دولي للصحفيين العاملين مباشرة مع تقنيات الذكاء الاصطناعي، توفير تدريب للعاملين بمجال الإعلام على مهارات الذكاء الاصطناعي، ودعم التعاون مع المؤسسات العالمية الرائدة في صناعة تقنيات الذكاء الاصطناعي، والتي يمكن الاستفادة منها من قبل وسائل الإعلام المختلفة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض