حفلة 1200

وزير المالية: انتهاء سداد 20 مليار جنيه مستحقات المساندة التصديرية عبر البنوك 30 ديسمبر الجاري

خزانة الدولة تحملت 10 مليارات جنيه لخفض الغاز والكهرباء للصناعة

كشف د. محمد معيط وزير المالية، إنه سيتم الانتهاء من صرف مستحقات مساندة تصديرية بقيمة 20 مليار جنيه عبر البنوك المشاركة في مبادرة «السداد النقدي الفوري» في 30 ديسمبر الجاري.

وتشارك في المبادرة بنوك «الأهلي، ومصر، والقاهرة، وتنمية الصادرات» من خلال صرف المستحقات للشركات المصدرة بخصم تعجيل 15%.

وقال خلال اللقاء الذي يعقده الاتحاد العام للغرف التجارية الآن، إنه تقدم للاستفادة من المبادرة نحو 1580 شركة بقيمة مستحقات تصل لنحو 23 مليار جنيه، تم صرف الدفعة الاول في 30 نوفمبر الماضي بقيمة 1.2 مليار جنيه.

وأضاف معيط أنه سيتم صرف الدفعة الثانية من المستحقات في 15 ديسمبر الجاري، على أن يتم صرف الدفعة الثالثة بنهاية الشهر الجاري، ليتم خلال الشهر الجاري سداد مستحقات بقيمة 18.8 مليار جنيه.

وأكد أن المبادرة جاءت استجابة لمطلب المصدرين في الحصول علي سيولة فورية، موضحا أنه تم الاتفاق مع البنوك خاصة في ظل عدم القدرة على سداد تلك القيم بشكل كامل من خلال خزينة الدولة، فتقوم البنوك بسداد المستحقات على أن تتولى الوزارة سدادها للبنوك على مدار 3 سنوات،.

وذكر معيط أن نسبة خصم تعجيل السداد المقررة بـ 15% تعد جزء من الاعباء التي ستتحملها الدولة لسداد تلك القيم للبنوك على مدار تلك السنوات البالغة 30%.

وأشار إلى أن ازمة دعم الصادرات ممتدة منذ 2012، وبلغ حجم المستحقات المستوفية الشروط حتى 30 يونيو 2019 نحو 26 مليار جنيه، وتم سداد نحو 8.5 مليار جنيه خلال الفترة من ” إبريل وحتى نوفمبر”.

وعلى جانب آخر، لفت معيط إلى أن الخزانة العامة للدولة تحملت 10 مليارات جنيه فاتورة خفض أسعار الغاز والكهرباء للقطاع الصناعي، باعتباره قاطرة النمو الاقتصادي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض