«غرفة مواد البناء» توقع اتفاقية تعاون مع «القومى لبحوث الإسكان»

وقع أحمد عبد الحميد رئيس غرفة صناعات مواد البناء باتحاد الصناعات مع د. خالد الذهبي رئيس مجلس إدارة المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء اتفاقية تعاون في إطار تعزيز التعاون الثنائي بين الصناعة والبحث العلمي.

حضر مراسم التوقيع المهندس سيد أباظة نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة، واعضاء مجلس إدارة الغرفة، المهندس إسماعيل لقمة، المهندس إمام عفيفي، والمهندس هشام مدكور أبو العز والمهندسة نادية عبد الحفيظ والمهندس علي سنجر والدكتور محمد خطاب والمهندس حاتم المنوفي المدير التنفيذي للغرفة.

وأكد أن الاتفاقية  تهدف إلي تقوية التعاون والترابط بين الهيئات الأكاديمية والمراكز البحثية والعلمية في مصر وبين الصناعة الوطنية بوجه عام وصناعات مواد البناء بوجه خاص، لافتا أن المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء أحد أهم المراكز البحثية التابعة لوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، فيما تمثل «الغرفة» حوالى 3500 شركة ومصنع.

وأشار عبد الحميد إلي أهمية التعاون الصناعي والبحثي المشترك مع الجهة الحكومية المسئولة عن عمل البحوث والدراسات وإجراء الإختبارات والقياسات وعقد الدورات التدريبية وورش العمل فى مجال الإسكان وصناعات مواد البناء.

وأوضح أن مدة الاتفاقية 3 سنوات، وتتيح للجانبان تبادل الخدمات والمزايا بما يعود بالنفع المشترك، ومنها الترويج لخدمات المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء بين أعضاء الغرفة مقابل حصولها علي امتيازات في تقديم خدمات المركز بأسعار مخفضة للشركات والمصانع أعضاء الغرفة، وتوفير المواصفات القياسية الخاصة بمواد البناء وخدمات إجراء الدراسات والبحوث والإختبارات والفحص والقياسات المعملية على مواد البناء، وعقد الدورات التدريبية وورش العمل فى مجال مواد البناء، بالاضافة إلي معاونة أعضاء الغرفة فى حل اية مشكلة فنية قد تواجه الشركات والمصانع فى عمليات الإنتاج ومساعدتهم في إستيفاء المواصفات الفنية.

وعلي هامش اللقاء قام المهندس أحمد عبدالحميد رئيس الغرفة واعضاء مجلس الإدارة بأهداء الدرع التذكاري لغرفة صناعات مواد البناء للدكتور خالد الذهبي رئيس المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض