التمثيل التجاري: الإنتهاء من إعداد دراسة لفرص نمو صادرات الصناعات الغذائية بالدول المختلفة

قال د. أحمد مغاوري رئيس جهاز التمثيل التجاري، إن الجهاز انتهى من إعداد دراسة حول فرص نمو صادرات الصناعات الغذائية بالدول المختلفة.

جاء ذلك خلال الندوة التي ينظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية تحت عنوان” فرص تنمية صادرات الصناعات الغذائية لإسبانيا”، بالتعاون مع الجهاز.

وأضاف أن الدراسة تم إعدادها بالاعتماد على محورين الأول من خلال ما ورد من مكاتب التمثيل التجاري في الخارج مثل الدراسة التي اعدها مكتب التمثيل في إسبانبا حول سوق الصناعات الغذائية هناك، فضلا عن وجود فريق عمل داخل الجهاز يقوم بتحليل الأسواق المختلفة لوضع الدراسة وأن تكون نتائجها حقيقة وأقرب للواقع لتوضع موضع التنفيذ.

وذكر مغاوري أن الدراسة تضم أهم الدول المستهدفة وفرص النمو بها وكذلك المنتجات المستهدفة بكل دولة، موضحا أنه تم تقسيم الدول والمنتجات لـ 3 فئات مختلفة.

وأوضح أن هذه الفئات تتمثل في الصادرات المصرية التي يوجد بها فرص للنمو وتم تحديدها في 6-8 منتجات، و المنتجات التي تبلغ قيمة صادراتها أقل من مليون دولار ويوجد بها فرص كبيرة للنمو، وكذلك واردات الدول من السلع الغذائية والتي تقوم مصر بتصديريها ولكن بنسب ضئيلة.

ونوه مغاوري بأنه سيتم اعداد استراتيجية تنفيذية لكل فئة من تلك الفئات لكيفية الدخول ونمو الصادرات بها،وسيتم التعاون في ذلك مع المجلس التصديري، مشيرا إلى إمكانية استفادة المجلس من تلك الدراسة في الدراسة التي يقوم بإعدادها حاليا.

وأكد أن قطاع الصناعات الغذائية من القطاعات الواعدة والتي تعد أحد الأضلع الأساسية التي تعتمد عليها الوزارة في نمو الصادرات المصرية خلال الفترة المقبلة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض