رئيس الحجر الزراعي يؤكد عدم السماح بتصدير إي شحنة لليابان غير مطابقة للاشتراطات

قال د. أحمد العطار رئيس الحجر الزراعي إنه لن يتم السماح بتصدير أي شحنة من الحاصلات الزراعية المصرية للسوق الياباني لا تطابق الاشتراطات التصديرية.

جاء ذلك الندوة التي نظمها المجلس التصديري للحاصلات الزراعية اليوم تحت عنوان “كيفية نفاذ الموالح المصرية الى السوق اليابانية”

وأكد انه لن يكون هناك أي تهاون او استثناء في عملية التصدير، مشيرا إلى أن فتح السوق الياباني امام المنتجات المصرية استغرق سنوات طويلة من المفاوضات والزيارات، حيث اشترط الجانب الياباني ضرورة الاعتماد على التجارب البحثية والنتائج الأمر الذى يصعب  تنفيذه.

وذكر العطار إنه عن طريق مكتب التمثيل التجاري بطوكيو تم الاتفاق مع اليابان على تطبيق المعايير والقواعد الدولية في عمليات التصدير مؤكدا أن مصر قادرة على تطبيقها، منوها بأن أي خطا في التصدير ستخسر مصر سوق كبير.

وأشار الى أن الحجر الزراعي اصدر في 17 نوفمبر الماضي المنشور رقم (57) الخاص باشتراطات الصحة النباتية لتصدير الموالح الى اليابان والذى يشتمل على اشتراطات عامة للأصناف المصرح بتصديرها (البرتقال-الليمون-الجريب فروت-المندرين-كلامنتاين- الموركيت).

وأوضح العطار انه لن يتم السماح بالتصدير  إلا عن طريق الشحن البحري فقط، كما لن يتم السماح بتصدير الموالح إلى اليابان إلا من خلال قائمة المزارع ومحطات التعبئة  المكودة والمعتمدة لدى الحجر الزراعي.

وحول مواد التعبئة نوه بتشديد الجانب الياباني  على ضرورة أن تكون مواد التعبئة مصنعة من ألياف ناتجة  من مواد معاد تدورها  أو ورق كرافت، مؤكدا على ضرورة أن تكون العبوات المستخدمة  في التعبئة نظيفة وجديدة  وكذلك من كتابة البيانات على العبوات بشكل واضح وصحيح.

ولفت إلى أن الجانب الياباني شدد على عمليات التبريد اثناء عملية الشحن لافتا الى انه لن يتم استلام اي شحنة إلا من خلال وجود شهادة من الحجر الزراعي المصري تفيد استيفاء اشتراطات المعاملة بالتبريد.

من جانبه ذكر عبد الحميد الدمرداش رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية أن انضمام مصر إلى الاتحاد الدولي لحماية الاصناف النباتية “اليوبوف” سيعمل على رفع القدرات التنافسية للمنتجات الزراعية المصرية من الناحية الكمية والنوعية بما يتفق مع متطلبات السوق العالمية على المدى الطويل.

وأضاف هاني حسين المدير التنفيذي للمجلس، إن قيمة صادرات مصر من الحاصلات الزراعية خلال الموسم الماضي بلغت 2.2 مليار دولار، مؤكدا أن حدوث قفزة في تلك القيمة لن يحدث إلا بدخول اسواق جديدة ومنتجات جديدة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض