«المكتب التجاري بطوكيو»: نعمل على تنظيم زيارة للشركات المستوردة اليابانية لمصر قريبا

قال المستشار التجاري تامر كريم رئيس مكتب التمثيل التجاري بطوكيو، إن المكتب سوف يعمل خلال الفترة المقبلة على تنظيم زيارة لأهم الشركات اليابانية المستوردة للموالح والحاصلات الزراعية لمصر، للتعرف عن قرب على الإمكانيات والمزارع المصرية ورؤية المنتجات على الطبيعة.

جاء ذلك الندوة التي نظمها المجلس التصديري للحاصلات الزراعية اليوم تحت عنوان “كيفية نفاذ الموالح المصرية الى السوق اليابانية”

وأضاف أن الشركات اليابانية لديها رغبة في زيارة مصر للتعرف على زراعة المنتجات وكافة عمليات التعبئة إلا أن الحكومة اليابانية فرضت العديد من الاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا وذلك تخوفا من عملية الاغلاق التي كبدت الاقتصاد العديد من الخسائر.

ونوه كريم بأنه تم اصدار قرار بضرورة عزل اي وافد او مواطن سافر خارج البلاد لمدة 14 يوم ،كما قامت أصدرت تعليمات داخلية بعدم السفر الإ للضرورة القصوى خاصة لمتخذي القرار، معربا عن امله في تخفيف تلك الاجراءات خلال النصف الثاني من الشهر الجاري او مطلع العام المقبل.

وذكر أن أعداد الشركات المستوردة اليابانية قليلة إلا أن حجم اعمالهم كبيرة،  موضحا أن المكتب قد قام بعمل لائحة بأهم المستوردين الذين يسيطر 3 منهم على نحو 60% من حجم استيراد المنتجات الزراعية، وقام بأرسالها للمجلس التصديري للحاصلات الزراعية وكذلك لجهاز التمثيل التجاري، كما قام بإرسال كافة المعلومات الخاص بالمقابلات التي تمت الفترة الماضية مع المستوردين اليابانيين واشتراطاتهم.

وأكد كريم أن السوق الياباني واعد والمنتجات المصرية لديها فرص كبيرة،  مشيرا إلى أن المستهلك الياباني لديه طبيعة خاصة تعتمد على جودة المنتج ثم السعر المنافس بعكس المستهلك الصيني.

وأوضح أن اليابان تضع الكثير من الاشتراطات فيما يتعلق باستيراد المنتجات الطازجة من العديد من الدول ومنها مصر، ولكن في نفس الوقت هناك امكانية لدخول تلك المنتجات ولكن مجمدة او مجففة، ضاربا مثلا بالفراولة المجمدة والمصنعة والتي تحتل البند الثاني بأهم الصادرات المصرية لليابان بعد المواد البترولية، حيث بلغت قيمة صادراتها العام الماضي 12 مليون دولار.

وأشار كريم إلى أن أهم المنافسين لمصر في السوق الياباني فيما يتعلق بالموالح يأتي على رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية خاصة في ظل تقارب الموسم الزراعي والتصديري بين البلدين، وكذلك استراليا واسرائيل والتي تشهد حجم صادرات متنامي خلال الثلاث سنوات الماضية عكس باقي الدول، وهناك ايضا نيوزيلاند، وجنوب افريقيا.

ولفت إلى أن حجم واردات اليابان من البرتقال العام الماضي بلغ 88.212 الف طن بقيمة 120 مليون دولار، بلغ حجم صادرات امريكا منهم 55 ألف طن بقيمة 71.7 مليون دولار، تليها استراليا بنحو 34 الف طن، وجنوب افريقيا نحو 3400 طن بقيمة 3.3 مليون دولار.

وتابع كريم أن حجم واردات المندرين لليابان من استراليا العام الماضي بلغ 7 ملايين دولار، ومن امريكا نحو 6 ملايين دولار، ومن اسرائيل نحو 1.2 مليون دولار، وواردات الكلامنتين من اسرائيل نحو مليون دولار، وواردات الجريب فروت من جنوب افريقيا بلغت 28 مليون دولار العام الماضي ومتوقع انخفاضها العام الجاري لنحو 25-26 مليون دولار، بينما ارتفع من اسرائيل لنحو 12.8 مليون دولار العام الماضي في مقابل 6.5 مليون دولار خلال 2017، والليمون بلغت قيمة وارداتها من امريكا نحو 74 مليون دولار، وتستورده ايضا من تشيلي والمكسيك ونيوزيلاند وجنوب افريقيا.

ودعا كريم المصدرين المصريين الى المشاركة في معرض ” فودكس للحاصلات الزراعية ” المقام في الفترة من 9 الى 12 مارس المقبل والذى يعد أول معرض دولي متخصص ضخم بعد الاجراءات الاحترازية التي فرضتها الدول بعد جائحة كورونا والتي تسببت في وقف المعارض، لتعريف المستهلك والشركات المستوردة بالمنتجات المصرية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض